رسالة دكتوراة تتوصل لنوعين من الطعام لعلاج الأطفال مرضى الانيميا والسكرى

حصلت الباحثة ابتهاج البدرى مسعد مرقص على درجة الدكتوراة بامتياز مع مرتبة الشرف من معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس عن: "استخدام الأغذية الوظيفية لمقاومة بعض الأمراض لتحقيق جودة الحياة للطفل السكرى"




نجحت الباحثة فى ابتكار نوعين من الغذاء لعلاج الأطفال مرضى الأنيميا ومرضى السكرى.
انتهت المناقشة إلى أن الباحثة ابتكرت منتجين من الأغذية الوظيفية والتى تعنى: الأغذية والمشروبات التى يمكن أن توفر فائدة صحية تتجاوز فائدة العناصر الغذائية التقليدية التى تحتوى عليها وهى الفيتامينات والمعادن، وتستخدم تلك الأغذية كطلب بديل للوقاية من بعض الأمراض.
الوجبة الأولى عبارة عن نوع من "الكيك" يتكون من ألياف تملأ المعدة، وتشعر الطفل بالشبع فتقلل من شهيته لتناول الطعام، وفى نفس الوقت يتم اطعامه لرفع مستوى السكر فى الدم، لذلك قررت الباحثة أن يحتوى هذا المنتج على الألياف المقاومة للسمنة، ويحتوى أيضًا على 15 جرام كربوهيدرات لرفع مستوى السكر فى الدم، وهى النسبة التى يحتاجها الطفل حسب التوجيهات العالمية، ولكن بعد تناول السكريات السريعة مثل العصير والمياه الغازية، وبعدها يتناول الكيك.
أما الوجبة الثانية فهى لمقاومة الأنيميا وعبارة عن عجة البيض بالجرجير، وهى غذاء وظيفى لأنه يحسن فسيولوجية الجسم، وتعتمد فكرة الوجبة على أن الجرجير يحتوى على الحديد وفيتامين "سى" الذى يساعد الجسم على الاستفادة من الحديد الموجود به، أى يساعد الجسم على امتصاص الحديد، وبتكرار تناول الوجبة يوميا يستطيع الطفل الاستفادة من الحديد ويقى نفسه من حدوث الانيميا.
وأثبتت الدراسة أن هذه الوجبة تحقق ثلث الاحتياجات اليومية أى 35% من احتياج الطفل من الحديد. 
 وأوصت اللجنة المشرفة بأن يتم تبادل الرسالة بين الجامعات المصرية والعالمية، وأن يتم النشر على نفقة الدولة.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق