رئيس نقابة الكيماويات: رفض تحويل تونس إلى قاعدة أمريكية أو تركية لتدمير ليبيا 
اشاد الأمين العام للإتحاد العربي للنفط والمناجم والكيماويات،رئيس النقابة العامة للكيماويات في مصر الكيمائي عماد حمدي بالبيان الصادر عن المكتب التنفيذي للإتحاد التونسي للشغل ،الرافض لأن تكون تونس قاعدة أمريكية أو تركية أو غيرها لمواصلة تدمير ليب


جاء ذلك في  إتصال هاتفي بين "عماد حمدي"،وقيادات الإتحاد التونسي للشغل بقيادة الأمين العام نورالدين الطبّوبي،و محمد البرنى خميلة الكاتب العام للجامعة العامة للنفط والمناجم والكيماويات،وحسناوي السميري ،وسلوان السميري القياديان بـ"الجامعة العامة" بتونس،مؤكدين على دور النقابات العمالية في مواجهة التحديات الراهنة منها الإرهاب والإحتلال ،وتداعيات فيروس كورونا على سوق العمل العربي والعمال ،وأهمية التنسيق المستمر،والعمل المشترك ،مشيدين بالدور الوطني الذي يلعبه "التونسي للشغل " بالتوازي مع دوره الاجتماعي ، في الدفاع عن الحريات العامة والفردية وعن السيادة الوطنية .


وتطرق النقاش إلى التأكيد على  محاور رئيسية ركز عليها البيان الصادر عن "التونسي للشغل"،منها  التعبير عن قلق من احتداد التوترات في تونس على جميع الأصعدة السياسية والأمنية والاجتماعية بسبب التجاذبات التي تشعلها بعض الأحزاب المتطرّفة بحثا عن احتكار الحياة السياسية والتمكين في مفاصل الدولة وارتباطا أيضا بما يحدث من صراعات إقليمية ودولية وآخرها تصاعد التصادم المسلح في الشقيقة ليبيا وتورّط أطراف خارجية في النزاع بين الأشقاء وجرها لأحزاب سياسية تونسية إلى الاصطفاف وراء أحلاف خارجية وسعيهم إلى إغراق تونس في مستنقع الحرب الدائرة هن


خلال التصال تم الإتفاق الكامل عل  رفض  أن تكون تونس قاعدة أمريكية أو تركية أو غيرها لمواصلة تدمير ليبيا وتأجيج الاحتراب فيها، مشددين على العمل على أن يكون دور الدولة التونسية  داعما لكل الحلول السلمية التي يتفق عليها أطراف الصراع الليبية بعيدا عن التدخّلات الأجنبية 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق