رئيس منظمة الصحة العربية يدعوا المفكرين والعلماء والأطباء العرب للتكاتف ضد الفيروس 

أعلن المستشار محمد كارم، الملحق القانوني بالأمم المتحدة ومسؤول المنظومة العربية للتدريب، عن سبب تأسيس منظمة الصحة العربية، معللا أن فيروس كورونا والذى كان سببًا في أن يمكث الناس بمنازلهم لمدة أربع شهور في إنتظار تعليمات منظمة الصحة العالمية، ولم يكن لدينا منظمة عربية تتحدث عنا ومشاكلنا، أو نعود إليها للتأكد من صحة تصريحات المنظمة العالمية. علي حد تعبيره.



أوضح، في بيان له اليوم، أنه ورغم أن إداتحاد الأطباء العرب تم تأسيسه منذ عام 1952 ، إلا أنه لم يفكر في إنشاء منظمة للصحة العربية أو أن يكون بمثابة بديلا عنه، وهو ما جعله يسارع بإنشاء منظمة الصحة العربية، داعيا كل المفكرين والعلماء والأطباء العرب من مختلف التخصصات للتكاتف من أجل المساعدة في ان تكون المنظمة العربية سببا في تخفيض نسبة المرض بالوطن العربي وحائط صد ضد أي ضعف صحة المواطن العربي.

 

وأكد أن إختيار الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا السابق ليكون أول رئيس للمنظمة، جاء لأنه طبيب بشري متميز وأستطاع أن يضع جامعة طنطا ضمن مصاف الجامعات العالمية وله فضل كبير في زيادة عدد العلماء المصريين والعرب.

 

وأشاد الملحق القانوني بالأمم المتحدة ومسؤول المنظومة العربية، بوزارة الصحة المصرية ومحاولاتها في السيطرة على جانحة فيروس كورونا.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق