هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
رئيس جامعة طنطا لسنا جهة توجية اتهامات أو تحقيقات-صور

أكد الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا أنه ليس جهة توجيه أتهامات أو تحقيقات وأن الجهات الامنية هى الجهة الوحيدة المنوط بها توجية الاتهامات لأعضاء هيئات التدريس بالجامعة



أكد الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا أنه ليس جهة توجيه أتهامات أو تحقيقات وأن الجهات الامنية هى الجهة الوحيدة المنوط بها توجية الاتهامات لأعضاء هيئات التدريس بالجامعة
جاء ذلك فى تصريحات خاصة لبوابة الجمهورية حول ماتناوالته احد المواقع المجهولة وصفحات السوشيال ميديا بضبط خلية اخوانية وداعشية داخل أحد الكليات العملية بجامعة طنطا
دور الجامعة ينحصر فى رفع الظلم عن اعضاء هيئة التدريس والهيئات المعاونة
أضاف رئيس الجامعة ان حقيقة الامر أن القضية تنحصر فى قيام أحد طلاب الدراسات العليا بتقديم تظلم من تعرضها للاضطهاد والظلم من بعض الاساتذة وتم أحالة التظلم إلى الدكتور محمد ابراهيم عميد كلية الحقوق لفحص التظلم كما قام بفحص التظلم أيضا المستشار القانونى للجامعة وأنتهى الرأى إلى تشكيل لجنة محايدة من جامعة المنصورة لأعادة الامتحان مرة أخرى
وقامت اللجنة بأختبار الطالبة وانتهت الى نجاحها وحصولها على درجة الدكتوراة وأنه سبق وان تدخل لتفيد أحكام نهائية صادرة لصالح ٦من المعيدين والذين تعرضوا لظلم فادح لمدة عدة سنوات رغم تفوقهم العلمى وتم العرض على مجلس الجامعة والذى قرر رفع الظلم عنهم وتعينهم
أشار د زكى ان دورة فقط ينحصر فى رفع الظلم والدفاع عن أى عضو هيئة التدريس والهيئات المعاونة٠٠فلاأحد فوق القانون ولاتستر على فساد او أنحراف وانه سيضرب بيد من حديد على رؤس الفساد والمفسدين والحرب مستمرة لتطهير جامعة طنطا العريقة لتعود لسابق عهدها
أضاف د محمود زكى أنه بشأن إقالة أحد وكلاء الكليات عن العمل ورئيس قسم بأحد الكليات النظرية  فأن الحقيقة ظهرت بعد قيام المجلس الأعلى للجامعات بأرسال خطاب لأدارة الجامعة يستفسر فية عما حدث من تزوير فى ترقية هؤلاء الاساتذة مع ضرورة أتخاذ الاجراءات القانونية فى هذا الشأن

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق