هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
دين النوم والضوضاء البيضاء .. احذر مخاطر النوم أمام التلفاز

نشر موقع (هيلث لاين) الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن سلبيات النوم أمام التلفاز أو بجانب الأجهزة المحمولة.
وقال الموقع إن بعض الأشخاص يفضلون النوم أمام التلفاز لأن الضوضاء تساعدهم على النوم، ولكن الخبراء أكدوا أن ذلك يزيد من التعرض للضوء الأزرق الذي يؤثر على جودة النوم ويزيد من خطر الإصابة بالسكري والسمنة إلى جانب أمراض أخرى.



 


وحدد العلماء على وجود أن تحصل على قسط نوم كاف وهو 8 ساعات يوميا وإذا نقصت عن هذا المعدل فقد يحدث ما يعرف ب(دين النوم).

فعندما تنام بجوار التلفاز وتتابعه ثم تخلد إلى النوم قد تقلق بسبب صوته أو الضوء الصادر منه وتجد محصلة النوم الفعلية هم 6 ساعات من أصل 8 ويكون بذلك قد أنقصت من حصتك الرسمية للنوم وهو ما يؤثر عليك فى اليوم التالي على تركيزك ونشاطك.
وقد يتسبب الضوء الصادر من التلفاز فى التأثير على هرمون الميلاتونين في جسدك والذي يؤدي دورًا كبيرا في عملية النوم.


كما ان تشغيل التلفاز عندما يحل ميعاد يومك فإنه يؤدي إلى استمرار نشاط عقلك مما يجعل دخولك فى النوم أمرا صعبا , وخاصة لو كان صوت التلفاز عاليا حيث إنه يؤدى بك إلى التنبيه المستمر وبالتالى تدخل فى رحلة غير منتظمة من النوم.

وقد يؤدى أيضا تشغيل التلفاز أثناء النوم إلى تعرضك إلى ارتفاع فى ضغط الدم وشىء من فقدان الذاكرة وعدم التركيز , كما تحدثت دراسة منشورة فى العام 2019 والتى ربطت بين السمنة وتشغيل التلفاز أثناء النوم


ويرى البعض أن النوم مع تشغيل التلفاز أفضل من عدم النوم مطلقا  فالبعض يفضل النوم بجوار الضوضاء البيضاء وهي بتشغيل التلفاز بصوت منخفض ويركز النائم مع ما يجري أو يذاع فى التلفاز هو فقط يبحث عن خلفية ضوضاء خافتة تساعده على الدخول فى سبات عميق.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق