ويظهر الفيديو، الذي التقطه أحد السائقين الخميس الماضي، وقوفالديك الرومى  في وسط الطريق المزدحم، ليمنح لرفاقه الديكة فرصة العبور الآمن دون أن تشكل السيارات خطرا عليهم.

وقام الديك الرومي بدور "الشرطي"، حين يوقف السيارات ليسمح للراجلين بالعبور، بل واستخدم جسمه حاجزا بين "العابرين" والسيارات.    

 

والمؤكد أن الديك "الشرطي" نجح في مهمته بامتياز، إذ وقفت جميع السيارات بالتزام تام في أماكنها بانتظار مرور الديكة، في مشهد أثار إعجاب الجميع.

ولم يتحرك الديك من مكانه، حتى مر كل "أصدقائه" بسلام، ووقتها فقط عبر هو أيضا الطريق، ليكون آخر العابرين.