المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

دماء الأضاحي تغرق شوارع ومزارع أهالى الوادى الجديد احتفالا بالعيد . صور
سعادة غامرة سادت بين أهالي محافظة الوداي الجديد مع حلول أول أيام عيد الأضحى المبارك  ابتهاجًا بذبح الأضاحي وإقامة الولائم،  حيث يترقَّب الأطفال أعمال الذبح التي ينتظرونها كل عام فى اليوم المحدد.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 مواطنو الوادي الجديد استهلُّوا أعمال النحر، فور الانتهاء من صلاة العيد تطبيقا للشريعة الإسلامية بتعجيل تقديم الاضاحى تقربا لله عز وجل، كلٌ على قدر استطاعته ما بين ماعز  أو خراف أو ماشية، فيما وقد رصدت عدسة تصوير بوابة الجمهورية أون لاين حالة من السعادة الغامرة باحياء ومنازل وطرقات أهالى مركز الداخلة منذ بداية عمليات الذبح وقد أغرقت دماء الأضاحي معظم شوارع المحافظة وسط فرحة الصغار والكبار .


كاميرا بوابة الجمهورية أون لاين رصدت فرحة الأطفال بـ"الذبح" الذي لا يخلو منه منزل في المحافظة، حيث تسارع الأطفال علي التبرك بدماء الأضاحي ورسم  الوشم بالدم على جدران منازلهم تيمنا بما اتاهم الله من خير فى هذا اليوم المبارك. 

يقول محمد عبده من أهالي الداخلة إن أعمال ذبح الأضاحي تمثل الفرحة الحقيقية للاحتفال بأجواء العيد وسط الشوارع التي يكسوها الدماء، حيث يتجمع الأهالي لمشاهدة الأضحية، ويحرصون على اصطحاب أبنائهم ليحضروا معهم تلك المناسبة، فيتهافت الأطفال لرؤية عملية الذبح ومشاهدة دماء الأضحية حتى انتهاء عملية السلخ والتشفية وتقطيع اللحوم.
 

وأضاف أنَّ معظم المواطنين بالقرى يذبحون أضحياتهم أمام منازلهم والبعض الآخر فى مزارعهم بين الحقول، حيث أنَّ العجول يصيبها الفزع عند رؤية الأطفال والجمع من الناس، حيث تتم تغطية عيون "العجل" حتى تتسنى عملية الذبح بهدوء واحترافية شديدة.


وأوضح أنَّ المواطنين بالمدن معظمهم يذبحون أضحياتهم في الشوارع أمام منازلهم ليشهدها جميع المارة صغارًا وكبارًا. 

ولفت إلى أنَّ مواطني الوادي الجديد يذبحون الأضاحي ويقيمون الولائم والعزومات للأقارب والجيران بدءًا من اليوم الأول حتى نهاية أيام العيد المبارك .

مشيرا إلى أن أهالى مركز الداخلة يقيمون ولائم الأفراح باعداد كبيرة خلال أيام عيد الأضحى المبارك وهى ظاهرة مجتمعية اعتادوا عليها منذ أمد بعيد.


وعلى الجانب الآخر أكد الشيخ محمد عبدالتواب مدير إدارة الأوقاف بالداخلة أن من المعروف أن الأضحية هي إحدى شعائر الإسلام، التي يتقرب بها المسلمون إلى الله، بتقديم ذبح من الأنعام، وذلك من أول أيام عيد الأضحى، حتى آخر أيام التشريق، وهي من الشعائر المشروعة والمجمع عليها، وهي سنة مؤكدة لدى جميع مذاهب أهل النسة والجماعة الفقهية الشافعية والحنابلة والمالكية، ما عدا الحنفية.. فهم يرون أنها واجبة، وقال بوجوبها ابن تيمية وإحدى الروايتين عن أحمد، وهو أحد القولين في مذهب المالكية.


واضاف عبدالتواب  أن من  الضرورى أن تكون الأضحية من الأنعام، وتشمل الضأن "أقل سن 6 أشهر فصاعدا"، والماعز "أقل سن سنة فصاعدا"، والبقر والجاموس "أقل سن عامين فصاعدا"، والإبل "أقل سن 5 سنوات فصاعدا"، كما يشترط أن تكون خالية من العيوب التي تخل باللحم، والعيوب التي تؤثر في المنظر العام بالأضحية، مستشهدًا بقوله تعالى: "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون".

ويشترط كذلك، أن تكون الأضحية في مظهر حسن، أي لا تكون مكسورة القرن ولا عجاف أو هزيلة أو مريضة، كما يجب ألا تكون مكسورة الأسنان، ولا عوراء أو عمياء، ولا تكون مقطوعة اللسان بالكلية أو ما ذهب منه جزء يسير، ولا تكون جدعاء وهي مقطوعة الأنف، مقطوعة الأذنين أو إحداهما، أو ما قطع من أذنها مقدار كثير وقدر الكثير بالثلث، أو مريضة بين مرضها، أو عوجاء بين ضلعها، كما يجب أن تكون بلغت السن المعتبرة.


لافتاً إلى أن موعد الذبح،  يبدأ وقت ذبح الأضحية من بعد صلاة عيد الأضحى، وينتهي بغروب الشمس من اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، أي أن أيام الذبح أربعة، يوم الأضحى وثلاثة أيام بعده، والأفضل أن يبادر بالذبح بعد صلاة العيد، كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم،





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق