• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

دفنوه حياً ...الاطباء فارق الحياة لاسباب طبيعية 
اخطأ أطباء مستشفى في مدينة بارانكويلا الكولومبية، في تشخيص الحالة الصحية لمريضهم واعتبروه ميتا، و"دفنوه حيا".

إقرأ أيضاً

مفاجأة .. كهربا لن يتعرض لعقوبات بعد انتقاله للاهلى

صور نادرة من حفل زفاف حسن يوسف وشمس البارودى

مفاجأة .. نيمار بديلا لصلاح فى ليفربول

شمس البارودي تعلق على عودتها للتمثيل


وتبدا القصة عندما كان  المواطن كانديلاريو جوتيريز هيرناندز (80 سنة) من مدينة بونديرا قدا في المستشفى بسبب مشكلات في التنفس، وفي السابعة صباحا أعلن الأطباء وفاته.

تقول ابنته جوتيريز فونتالفو، "أبلغونا أنه فارق الحياة لأسباب طبيعية. وبعد ذلك أعطونا شهادة وفاة. ووضعوا جثته في كيس خاص داخل المستشفى. ولكن عندما جاء فريق الدفن أبلغنا أن الشخص على قيد الحياة".

واستنادا إلى هذا اتصلت العائلة بالمستشفى، وقد أكد الأطباء الذين أعادوا فحصه بأنه على قيد الحياة فعلا. وتقول لوزنيرا غوتيريز، ابنة أخيه، "عندما لمسته دمعت عيناه وفتحهما لفترة وجيزة ونظر نحوي وبدأ يرمش بهما، فقلت للجميع "عمي على قيد الحياة".

ولكنه توفي فيما بعد في اليوم ذاته عند الساعة 18.30. ولم تعلن عائلته فيما إذا كانت تنوي تقديم شكوى ضد المستشفى أم لا.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق