المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

دروس فيروس كورونا

إن اول درس يعلمه لنا فيروس كورونا ان المال والعقار والذهب لم يعدوا الأمان. فيروس كورونا المستجد لم يفرق بين الغني أو الفقير  فقد حقق المساواة علي الأرض تلك المساواة التي لم تتحقق في يوم من الأيام.
 


إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

فقد تحول الغني إلي إنسان قلق عاجز بالرغم من ثروتة في امتلاك علاج و لا يفكر الا في كيفية وقاية نفسة من المرض مما دفع بعض الأغنياء الي قضاء أوقاتهم في الجزر واليخوت هربا من فيروس كورونا.
بالرغم من عدم اعتراف فيروس كورونا بالفروق البشرية  الا ان بإمعان  النظر نجد ان الفقراء الفئة الأكثر تضررا فالفئات الاجتماعية المهمشة ترتفع لديهم الاصابة فهم يعيشوا في شقق ضيقة وبداخلها عدد كبير من افراد العائلة كما ان وظائفهم تعتمد علي الطابع الخدمي كالعاملون في المحال والمطاعم والبيوت ومع انخفاض اجورهم لا يمكنهم من الحصول علي اجازة مرضية مدفوعة الأجر.
نجد ان هناك اتجاة عام للانتقال للتكنولوجيا سواء في التعليم او العمل من خلال المنزل ونجد ان الفقراء الفئة التي لا تملك الإمكانيات لمواكبة هذا الانتقال.
هنا يبرز دور المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في معاونة الدولة لتخفيف وطأة كورونا علي الفقراء من خلال توفير المواد الغذائية لهم تحمل تكلفة علاجهم في حالات الحجر الصحي المنزلي و تقديم مساعدات عينية و  توعوية للمجتمع.
ربما جاء هذا الفيروس كنداء من الطبيعة بضرورة ان نعود إلي إنسانيتنا  ولاشك ان هذا النداء مؤلم وقوي ولكنة إفاقة للجميع اننا في مركب واحدة.

بقلم - داليا الحزاوى:

عضو نادى روتارى كايرو بلاتنيم





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق