عبور لاند
عبور لاند
دراسة..الحزن قد يفتك تماما بجهازك المناعى

يؤثر الحزن والأسى على صحة الإنسان بشكل سلبى ويصيب البعض بالأمراض؛ لذا قدمت الدكتورة سهام سوقية خبيرة التغذية عبر صفحتها الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؛ كيفية تأثير الحزن على صحة الإنسان. 



١_ اضطراب النوم :

يمكن أن يمنعك الحزن من الحصول على النوم المنتظم الذي يحتاجه عقلك وجسمك. قد تواجه صعوبة في النوم ، أو قد تستيقظ كثيرًا في الليل أو تنام كثيرًا. يمكن أن تساعد عادات النوم الجيدة. استرخِ ببطء قبل النوم بشيء هادئ مثل الاستحمام ، أو قراءة كتاب ، أو تمارين التنفس ، واذهب إلى الفراش واستيقظ في نفس الوقت كل يوم. 

 

٢_ الإعياء:

الخسارة العاطفية للحزن يمكن أن تستنزف طاقتك. للحفاظ على قوتك ، تأكد من تناول ما يكفي من الطعام ، حتى لو كنت لا ترغب في ذلك. والتمارين الرياضية - شيء بسيط مثل المشي لمسافة قصيرة يمكن أن يساعد حقًا. من الجيد أيضًا أن تبقى على اتصال بالعائلة والأصدقاء. ولاتنعزل 

 

٣_الجهاز المناعي:

هناك بعض الأدلة تشير على أن الحزن يمكن أن يؤثر سلبًا على قدرة جسمك على مقاومة المرض والعدوى ، خاصةً إذا استمر لفترة طويلة.

 

٤_ إلتهاب :

يحدث هذا عندما يستجيب جهازك المناعي لشيء يعتبره تهديدًا ويجعل الأنسجة في جسمك تنتفخ. يمكن أن يلعب دورًا في أمراض القلب والتهاب المفاصل والسكري والربو وربما السرطان. هناك أدلة على أن الحزن مرتبط بالالتهاب ، وتشير بعض الدراسات إلى أنه كلما زاد الحزن حدة زادت خطورة الالتهاب. يمكن أن تساعدك ممارسة الرياضة وتناول الطعام بشكل صحيح في التغلب عليه

 

٥_ القلق :

الأحداث التي تسبب لك الحزن تجعلك تشعر وكأنك لا تملك السيطرة على حياتك. قد تكون قلقًا بشأن مستقبلك المالي أو أن تكون بمفردك أو من احتمال فقدان شخص آخر. بعض القلق أمر طبيعي ، ولكن إذا استمر قلقك لفترة أطول من بضعة أشهر أو كان عقبة في طريق عملك المعتاد أو حياتك المنزلية ، فقد يكون الوقت قد حان للتحدث إلى أخصائي الصحة النفسيه

 

٦_ الكورتيزول:

يُطلق على هذا أحيانًا "هرمون التوتر" ، وقد يُفرز جسمك كمية أكبر من المعتاد منه في مجرى الدم . يمكن أن تزيد المستويات العالية من الكورتيزول على مدى فترة طويلة من فرص الإصابة بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم .

 

٧_اضطرابات في الهضم :

يمكن أن يؤدي الحزن إلى التوقف عن تناول الطعام وفقًا لجدول منتظم أو الإفراط في تناول الطعام. ويمكن أن تجعلك هرمونات التوتر تشعر بالغثيان أو تزعج معدتك وبقية الجهاز الهضمي. قد تعاني من تقلصات في المعدة ، وإسهال ، وإمساك ، وتقرحات ، وحتى متلازمة القولون العصبي. إذا كنت تعاني من مشاكل في المعدة لاتختفي.

 

٨_ أوجاع و آلام:

قد يجعلك الحزن أكثر عرضة للإصابة بألم المفاصل أو آلام الظهر أو الصداع. جزء من السبب قد يكون التوتر العضلي الناجم عن هرمونات التوتر التي يطلقها جسمك استجابة للحزن. يجب أن يتحسن هذا بمرور الوقت ، لكن تحدث مع طبيبك حول كيفية إدارة الألم إذا لم يختفي.

 

٩_ معدل ضربات القلب:

يمكن أن يؤدي الحزن الشديد إلى ارتفاع معدل ضربات القلب لمدة تصل إلى 6 أشهر. هذا المعدل الأسرع ، والذي قد يكون بسبب القلق أو إفراز الكورتيزول ، قد يكون من فرص الإصابة بأمراض القلب. تحدث إلى طبيبك حول إضافة أو تغيير الدواء الخاص بك ، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من مشاكل في القلب. 

 

١٠ _ ارتفاع مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية

في اليوم الأول للحزن على فقدان شخص مقرب ، تكون فرص إصابتك بنوبة قلبية أعلى من المعتاد. تنخفض على مدار الأسبوع الأول ، ولكن قد تظل احتمالاتك أعلى من المعتاد في الشهر الأول. حاول الحصول على قسط كافٍ من النوم ، وراقب علامات النوبة القلبية مثل آلام الصدر والمعدة ، والتعرق البارد ، والغثيان ، والدوخة.

  





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق