بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

دراسة مخيفة: تغير المناخ يهدد بانقراض جماعي للحيوانات و الطيور
حذرت دراسة نشرت حديثا من خطر انقراض جماعي للحيوانات، وتحديدا الطيور منها، بسبب التغير المناخي نظرا لعدم قدرتها على التكيف بسرعة كافية.

إقرأ أيضاً

بالفيديو شاهد ... ميس حمدان مطلوبة فى السعودية

الخطيب يهدداحمد فتحى ورامى ربيعة

بالفيديو شاهد ... ميس حمدان مطلوبة فى السعودية


حذرت دراسة نشرت حديثا من خطر انقراض جماعي للحيوانات، وتحديدا الطيور منها، بسبب التغير المناخي نظرا لعدم قدرتها على التكيف بسرعة كافية.

وقالت الدراسة الجديدة إن الحيوانات لا تتكيف بسرعة كافية لمواكبة التغير المناخي السريع، الأمر الذي يجعلها عرض إلى خطر الانقراض.

وحددت الدراسة بعض أنواع الطيور المعروفة والشائعة مثل طائر القرقف الكبير والقرقف الأزرق والطيور البحرية.

وقال الأستاذ في معهد لايبنتس لأبحاث الحيوان والحياة البرية ألكساندر كورتول لصحيفة الإندبندنت "هذه هي الأنواع التي تتكيف.. ولكن حتى الآن لا تتكيف بسرعة كافية".

وقام العلماء بدراسة 13 نوعا من الطيور الشائعة والمعروفة بالتفصيل، ووجدوا أن جميعها، باستثناء 4 منها، معرضة لخطر الانقراض، وهذا يعني أن هذه الدراسة ترسم صورة قاتمة للغاية للأنواع النادرة بالفعل.

وقال كورتول "من المحتمل أن الأنواع الأقل اعتيادا على البيئات البشرية قد تكافح أكثر.. لا أعتقد أن هذه الصورة ستتحسن كثيرا بالنسبة للطيور أو الثدييات".

وبحسب مقالة نشرت في مجلة "اتصالات الطبيعة" (نيتشر كوميونيكيشنز) فقد تم تشكيل فريق بحث مؤلف من 64 باحثا، بقيادة معهد لايبنتس، وعمل على تقييم أكثر من 10000 دراسة علمية، ومن بينها وجدوا أن 58 دراسة فقط تحتوي على معلومات كافية لإدراجها في الدراسة.

وفي المتوسط، كانت الحيوانات التي ينظرون إليها، والتي تبين أنها في معظمها طيور، قد تمت دراستها بالتفصيل على مدى 29 عاما.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة فيكتوريا رادشوك "ركز بحثنا على الطيور لأن البيانات الكاملة المتعلقة بالمجموعات الأخرى كانت نادرة.. لقد أظهرنا أنه في المناطق المعتدلة، يرتبط ارتفاع درجات الحرارة بتغير توقيت أحداث بيولوجية يعود لتواريخ سابقة".







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق