مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

دراسة توضح ..ما هى المناعة الهجينة

أثرت عدوى فيروس كورونا على الصحة سواء الجسدية أو النفسية، وقد تستمر أعراض ومضاعفات ما بعد فيروس كورونا COVID في تعطيل حياتك ولكن بمجرد أن تتعافى، يقترح الخبراء أنك محمي جيدًا ضد الفيروس ولديك مستوى معين من المناعة الطبيعية ضده.

 



وحسب موقع timesofindia، إن الأجسام المضادة المكتسبة من خلال العدوى الطبيعية فعالة، وحثت السلطات الصحية المرضى المتعافين على تطعيم أنفسهم، نظرًا لأن التطعيم يوفر طبقة إضافية من الحماية، فإنه يقلل من فرصة الإصابة مرة أخرى ويحتوي على انتشار الفيروس.

تُعرف المناعة الهجينة أيضًا باسم "المناعة الخارقة"، وهي تشير إلى مزيج من المناعة المكتسبة من عدوى طبيعية وكذلك من اللقاحات، الأشخاص الذين تعافوا من كورونا COVID-19 يطورون مناعة هجينة عندما يتم تطعيمهم، بالنظر إلى أن لديهم الآن مناعة طبيعية ومناعة ناتجة عن اللقاحات.

قد يطور الأشخاص الذين أصيبوا سابقًا بفيروس SARs-COV-2 مستوى معينًا من المناعة ضد الفيروس القاتل، مما يقلل من احتمالات الإصابة مرة أخرى.

عندما يصيبك فيروس كورونا COVID-19، يتعرف نظام المناعة في جسمك على الفيروس ويطلق استجابات مناعية تكافح مسببات الأمراض، مما يؤدي إلى التهاب محتمل ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وهذا بدوره يؤدي إلى إنتاج الأجسام المضادة، والتي تستمر في بناء مناعة دائمة.

على الرغم من عدم وجود دليل قوي لتحديد مدة المناعة من العدوى الطبيعية، فقد أشارت الدراسات إلى أن المناعة المكتسبة بشكل طبيعي قد تكون طويلة الأمد، وذلك وفقًا لدراسة أجراها باحثون من جامعة روكفلر و Weill Cornell Medicine في نيويورك، فقد وجد أن المناعة بين الأشخاص الذين أصيبوا بـ COVID-19 استمرت لمدة ستة أشهر إلى عام، بالإضافة إلى ذلك اقترحت الدراسة أن نفس الأشخاص أظهروا مناعة أكثر قوة بعد التطعيم.

على الرغم من أن الشخص المصاب سابقًا قد اكتسب مستوى معينًا من المناعة، إلا أن التطعيم يقال إنه يوفر حماية أفضل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق