دراسة تكشف موعد انحسار جائحة كورونا في روسيا

وضع خبراء روس تنبؤا لموعد بلوغ انتشار فيروس كورونا في البلاد ذروته، وذلك استنادا إلى تحليل التناسب بين معدلات الزيادة اليومية للإصابات بالفيروس والزيادة اليومية لعدد فحوص كورونا.



ولتقييم ديناميكية الحالات المسجلة لعدوى الجهاز التنفسي وفيروس كورونا، قام  أخصائيون في مختبر الأبحاث لنمذجة الأنظمة الاجتماعية والاقتصادية في جامعة الاقتصاد الروسية في موسكو، باحتساب مؤشر كثافة الإصابة، وذلك عبر تحديد النسب المئوية لعدد الحالات في الشهر الجاري مقارنة بالشهر السابق.

وقال الخبراء في تقرير لهم، إنه "بناء على نتائج البحث، والنتائج المتاحة للمراقبة طويلة المدى للمسار الموسمي لبعض الالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة، يمكننا أن نتوقع انخفاضا في معدلات زيادة عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في أوائل نوفمبر المقبل".

وأوضح الخبراء أن معدل زيادة الإصابات سيشهد تراجعا عندما "لن يكون هناك تغير في نسبة عدد المصابين إلى عدد الفحوص التي يتم تنفيذها"، بمعنى أن عدد الإصابات قد يتزايد من حيث القيمة المطلقة، ولكن إذا كانت معدلات زيادة الإصابات مساوية لمعدلات زيادة عدد الاختبارات، فهذا يعني أنه تم الوصول إلى ذروة التفشي.

وسجلت روسيا أمس الاثنين 15982 إصابة جديدة بالفيروس، في أعلى زيادة يومية منذ بداية الوباء، فيما بلغ إجمالي الإصابات في البلاد أكثر من مليون و415 ألف حالة





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق