خناقة جديد بين فينجر ومورينيو

رد المدير الفني التاريخي لأرسنال الإنجليزي أرسين فينجر، على تصريحات ساخرة لجوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير بشأنه، مشبها التعامل مع البرتغالي بـ"الوجود في روضة أطفال".




وجاءت تعليقات مورينيو المثيرة للجدل على كتاب السيرة الذاتية لفينغر الذي صدر قبل أيام بعنوان "حياتي بالأحمر والأبيض"، لتعيد إلى الذاكرة الخلاف الطويل والتلاسنات المعروفة بين المدربين الشهيرين.

وتطرق الكتاب إلى المنافسة الكبيرة بين فينجر وأليكس فيرغسون، أسطورة التدريب في مانشستر يونايتد الإنجليزي، ثم صداقتهما بعد التقاعد، بينما تجاهل الفرنسي ذكر مورينيو في سيرته الذاتية.

ولدى سؤاله عن سبب غيابه عن صفحات الكتاب، أشار مورينيو، المدرب صاحب التصريحات المثيرة للجدل دائما، إلى ما اعتبره "تفوقا" على فينغر خلال مسيرتهما.

وقال: "لن تكتب فصلا عن 12 أو 14 مباراة لم تفز بها، فلماذا سيتحدث عني في كتابه؟ الكتاب هو الشيء الذي يجعلك سعيدا وفخورا لذلك أنا أفهم الموقف تماما".

ورد فينجر في تصريحاته لمحطة "كانال بلوس" التلفزيونية الفرنسية، معتبرا أن ما قاله مورينيو "تفاهة وعدم دقة"، مع الاعتراف بأن مثل هذه التعليقات "جزء لا يتجزأ من طبيعة المدرب البرتغالي".

وتابع: "هذا لا يزعجني. إنه استفزاز دائم. أشعر معه كأنني في روضة أطفال لكن هذا جزء من شخصيته".

وأضاف فينجر الذي تقاعد قبل عامين: "ما قاله خطأ. لقد تغلبنا عليه مرتين وكان هناك أيضا الكثير من التعادلات. لست أن من يفوز فأنت تشارك فقط في الفوز" في إشارة إلى جماعية لعبة كرة القدم.

وواجه مورينيو فينجر في مناسبات عدة، عندما كان الأول مديرا فنيا لتشلسي ثم مانشستر يونايتد في إنجلترا، إلا أنه تولى منصبه مع توتنهام بعد اعتزال المدرب الفرنسي.

 

نقلا عن سكاي نيوز




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق