• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

خمسة معان للرشد في القرآن  

تمثل مرحلة الرشد نقلة مهمة في نمو الإنسان، سواء الجسمي أو الاجتماعي أو العقلي، وهذا الأخير هو أهم ما يميز مرحلة الرشد 



وقد اهتمت نظريات علم النفس الحديث بمرحلة الرشد فيما يتعلق بالجانب العقلي، جانب نمو الإدراك والوعي للإنسان وتعرف بأنها ذروة الإنتاج الإنسان وتمتد من سن 21 – 40 عامًا، وتتسم هذه المرحلة بالاستقرار والاستقلالية واتخاذ القرارات المهمة في حياة الفرد،

و الرشد هو :إصابة وجه الحقيقة، وهو السداد، و السير في الإتجاه الصحيح، فإذا أرشدك الله فقد أوتيت خيرًا عظيمًا، وخطواتك مباركة، ولذلك يوصينا الله تعالى ان تردد : {وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِي رَبِّي لأقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا}

وذكر  الرشد فى القرآن حين {أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ} فلم يسألوا الله النصر، ولا الظفر، ولا التمكين، فقط قالوا:{رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا}

كما ذكر حين سمع الجن القرآن لأول مرة قالوا:{إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ}
وفي قوله تعالى:"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ"

وتختصر المراحل بالرشد ،و تختزل الكثير من المعاناة وتتعاظم لك النتائج حين يكون الله للانسان {وَلِيًّا مُّرْشِدًا} لذلك حين بلغ موسى الرجل الصالح لم يطلب منه إلا أمرًا واحدًا هو:حين قال فى قوله تعالى {هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا} ،

ومن الدروس المستفادة فى طلب الرشد ان الله إذا هيأ لك أسبابه  فإنه قد هيأ لك أسباب الوصول للنجاح الدنيوي والفلاح الأخروي.

وجاء الرشد في القرآن على خمسة معان

1 – الهدى والحق والإيمان.. وهذا فى قوله "فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ"
2 – البلوغ والأهلية للتصرف في المال وسداد الرأي ...فى قوله تعالى  "وَابْتَلُوا الْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ"

3 – الصلاح ..فى قوله تعالى  (وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا
4 – العلم.. فى قوله تعالى " قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا "

5–النفع... فى قوله تعالى "قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا"





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق