• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

خريف العلاقات

بقلم راندا الطحان



يهل علينا فصل الخريف بنساماته الباردة وسحبه الغائمة التي تخفي وراءها شمس الصيف ،وتتساقط فيه اوراق الشجر لتزهر من جديد ،ففيه يستغني عن أوراقه الصفراء الذابله لتحل مكانها الأوراق المتأصله والمتجذرة لتتحمل رياح وتقلبات الخريف.
وتنشأ دائما علاقة وطيدة بين فصل الخريف من كل عام وبالإكتئاب الموسمي والتقلبات المزاجية وكثرة إنشغال الأسر بالهموم تجاه أعباء قدوم العام الدراسي الجديد مما يؤثر ذلك علي الحالة النفسية لدي الكثير .

فبداية نجد أن الاكتئاب الموسمي لم يعد مرض فهو عرض ناتج عن تغير أحوال الجو وقلة التعرض لأشعة الشمس مما يؤثر علي المناعه والساعة البيولوجية للجسم ،ولكن علينا أن ننظر بلمحة إيجابية لنقاوم كل هذا الشعور السلبي في الفصل الانتقالي فعلينا أن
 نستمتع بهدوئه ومراقبة تبدلات الطبيعة 
 وان نتبع نظام غذائي سليم بأكل وجبات خفيفة والاكثار من شرب المياه بكثرة لنتفادي الشعور بالكسل والخمول
 إقامة أنشطة محببة أو هواية لكسر الروتين اليومي 
 الخروج في الأماكن المحاطة بمظاهر طبيعية وتأملها لتحسين المزاج والصحة الجسدية والنفسية .

 أما عن محاربة الشعور بالضيق وقت دخول الدراسة فلابد بمقاومته، بأن تستغل الاسرة هذه الفترة بشكل أمثل  بإعادة ترتيب الأولويات وتحقيق النظام في المنزل وتنظيم الوقت بعد الخروج من الإجازة الصيفية الطويلة بسبب وباء كورونا.

 وعن العلاقات الاجتماعية في خريفنا هذا العام علينا أن نتمهل في الحكم وعدم الاندفاع وراء مشاعرنا لأنها ناتجه عن تقلب مزاجي ، ونركز علي إعادة هيكلة شكل العلاقات كأوراق الشجر لنسقط أوراق العلاقات الهاشة ونعزز أوراق العلاقات القوية التي لا تتأثر برياح أو عواصف ذات الجذور ثابتة لتستمر وتحسن بقائها.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق