بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فى تصريحات لـ "الجمهورية أون لاين "

خبير سياحي يطالب بالاهتمام بالكنوز التاريخية للأقصر وعدم تأثرها بمتحف الحضارة
طالب الخبير السياحى ثروت عجمى رئيس غرفة شركات السياحة والسفر بالأقصر بعودة الأقصر بقوة على خارطة السياحة العالمية، وعدم تأثرها بمتحف الحضارة، محذراً من خطورة حذف الشركات السياحية فى الداخل والخارج متحف الأقصر الشهير من قائمة برامجها لزيارة المعالم الأثرية والسياحية بالمحافظة، وذلك بعد نقل كافة محتوياته المهمة إلى المتحف الجديد بالقاهرة .


وإنتقد عجمى حملة وزارة الأثار لتفريغ الأقصر من كنوزها التاريخية وأبرز مقتنياتها ونقلها للمتحف الجديد، متسائلا عما يمكن أن يدفع السياح وشركاتهم ووكلائهم بالأقصر لزيارة المتحف وهو فى حالته الفارغة هذه، بعد أن بدأت الوزارة قبل عام فى نقل تلك الكنوز إلى متحف الحضارة. منتقداً سياسات الوزارة بنقل آثار الأقصر إلى أى مكان خارجها. 

تأثير سلبي على الإشغال الفندقي و العملة الأجنبية

وكشف رئيس غرفة شركات السياحة فى تصريحات ل "الجمهورية أون لاين "عن إنخفاض فى أعداد زوار مقبرة توت عنخ آمون، بعد نقل التابوت الخشبى والمومياء الخاصة بالملك الصغير والإبقاء فقط على التابوت الحجرى فقط داخل المقبرة، محذرا من حذفها هى الأخرى من البرامج السياحية للشركات والمكاتب الدولية  والمحلية. 

وأضاف بأن نقل المقتنيات الأثرية إلى خارج الأقصر وآخرها توابيت خبيئة العساسيف هذا الأسبوع، يعود بأضرار تصيب الإقتصاد القومى لما تسببه من إغلاق تلك المقاصد أمام السياح وخفض عدد الليالى السياحية، وحرمان الدولة من أحد مصادر العملة الأجنبية والتأثير السلبى على مكانة وسمعة الأقصر الأثرية والسياحية .

وطالب عجمى بإعادة كافة المنقولات إلى أماكنها وعرضها فى متحف المدينة، لأن الأقصر وأهلها أولى بآثارها ولأن السائح يأتي إلى المدينة ليشاهد الأثر والمكان الذى تم إكتشافه فيه وكل ما يتعلق به، محذراً  من إستمرار نقل الآثار وتفريغها من كنوزها لما له من تأثيرات مدمرة على مستقبل السياحة فى المدينة.               







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق