• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

افرش بيتك
خبير اقتصادى : افتتاح الرئيس لمشروع الصوب يحقق طفرة كبرى في مجال الزراعة
قال الدكتور أحمد نبيه الخبير الإقتصادي ان افتتاح الرئيس اليوم مشروع الصوب الزراعية يحقق طفرة كبري في مجال الزراعة مشيرا الى ان المشروع يتوافق مع توجه الدولة نحو الحفاظ على المياه ومواجهة الشح المائي



قال الدكتور أحمد نبيه الخبير الإقتصادي ان افتتاح الرئيس اليوم مشروع الصوب الزراعية يحقق طفرة كبري في مجال الزراعة مشيرا الى ان المشروع يتوافق مع توجه الدولة نحو الحفاظ على المياه ومواجهة الشح المائي، فالصوبة الزراعية توفر ٤٠٪ من المياه وتتيح أحيانا إنتاج أربعة أو خمسة أضعاف نظيرتها من الزراعات المكشوفة، بالاضافة الى قدرتها على مواجهة التغير المناخي، حيث أن الصوب الزراعية تحمي النباتات من الطقس السيء.

 

واوضح نبيه ان مشروع الصوب يعد المشروع الأكبر في مجال الصوب الزراعية بمنطقة الشرق الأوسط، وهو مايبشر بنقلة حقيقية بمجال الزراعة مضيفا أن القيراط الواحد من الصوب الزراعية يعادل إنتاج فدان كامل من الأراضي المكشوف.

 

واكد ان ما يحدث في مشروع الصوب الزراعية يعد معجزة أصبحت حقيقة يشهد بها العالم نجاح القيادة السياسية في إنجاز المشروعات مشيرا نا المشروع سيكون له  تأثير كبير على السوق فى انخفاض الأسعار.

 

أوضح نبيه ان المشروع ياتي في ظل أن العالم يؤمن بأن هناك تغيرا للمناخ وأن مصر ستكون مصدر مهم لإمداد العديد من الدول، مشيرا ان الصوب الزراعية من  أهم المشروعات العالمية مما يؤكد على ان مصر على اعتاب ثورة زراعية وصناعية وتصديرة كبيرة
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، عدداً من المشروعات تشمل 1300 صوبة زراعية على مساحة 10 آلاف فدان ضمن المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، بالإضافة إلى مصنع للتعبئة والتغليف للمنتجات التي يتم إنتاجها من المشروع ومجمع لإنتاج البذور.
وتأتى الصوب الجديدة، ضمن المشروع القومي للصوب الزراعية، الذي تنفذه الشركة الوطنية للزراعات المحمية، التابعة لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.

 

ويهدف المشروع إلى إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، وإنتاج منتجات زراعية ذات جودة فائقة، وتعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه، وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة، كما يعادل إنتاج المشروع نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية، ويعتمد على ترشيد استخدام المياه تتراوح من 15 إلى 20%، كما يساهم بشكل كبير في زيادة الصادرات الزراعية المصرية، وتدريب عدد كبير من الشباب والعاملين بالمشروع على أساليب التكنولوجيا الحديثة.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق