خبير: الذهب يزدهر وقت الأزمات ومع تراجع المخاطرة في العوائد الأعلى ربحية

قال أحمد نجم خبير ومحلل أسواق المال، إن أسعار الذهب ارتفعت خلال عام 2020، بسبب العزوف عن المخاطرة بشكل تام في الأسواق العالمية، خصوصا مع تفشي فيروس كورونا، لافتا إلى أنه كانت هناك توقعات بوصول الذهب ل 3000 $، وكانت تلك التوقعات مبنية على أساس أن العالم سيشهد موجة ثانية من الفيروس.



وأضاف أنه في الوقت الحالي ومع بدء الموجة الثانية من الفيروس، فهناك أكثر من لقاح من شركات مختلفة بنسب فاعلية تتجاوز الـ 95%، مما زاد من شهية المخاطرة في الأسواق ودفع المستثمرين للتخلي عن الملاذ الأمن " الذهب" والتوجه الى الأدوات الاستثمارية الأخرى، خصوصا وأن المعدن الأصفر لا يزدهر بشكل فعلي إلا وقت الأزمات وتراجع شهية المخاطرة في العوائد ذات الربحية الأعلى.

وأشار إلى أن ما دعم فكرة تراجع المعدن الأصفر بشده تراجعات الدولار الأمريكي والذي ظهر بشكل واضح في تداولات مؤشر الدولار أندكس والذي بدأ رحلة من التراجع في 11 نوفمبر لم يستوعبها المعدن الأصفر ويظهر عليه أي من علامات الصعود طبقاً للعلاقة العكسية ما بينهما على العكس ظهرت تقريباً على كل العملات والمعادن الأخرى ومنها النفط ولم تتضح على المعدن الأصفر بل بدأ الدولار الأمريكي تراجعه من مستويات الـ 94.30 إلى أسفل مستويات الـ 92 ولم يحرك الذهب ساكناً للأعلى وهي كانت أولى علامات الوضوح لبداية تراجعات المعدن الأصفر.

وتوقع ألا تشهد تداولات المعدن الأصفر ارتفاعات حتى عودتها أعلى مستويات الـ 1800 دولار.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق