بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حيطان البيت
إهداء إلى: "خالد الأسعد" العالم الأثري السورى الذي وجد معلقاً مقطوع الرأس في تِدْمُرْ)


 

قصيدة حيطان البيت
............
الشاعرة منال يوسف.
..........
لماذا تكره أمي "زنوبيا"
تديرُ رأسَها مراتٍ
تُطالعُ الصحفَ كل صباحِ
وتحكي لي ...
أمي، تحكي لي
أحوال البورصةِ
آخر تعديلاتٍ دستورية
قانون الطفلِ
وسعر الذهب
تقولُ أن:
"لحيطانِ البيتِ ملائكةٌ لا يجبُ أن تحزنَ"
واليها أفزعُ
{زنوبيا .. اسمعي زنوبيا اسمعي ... أبواق الرومان عم تعلن نهاية تدمر}
"تدمر؟
حتمًا لم تكن اليومَ الأسعدَ
وجدوكَ معلقًا يا ولدي مقطوعَ الرأسِ
وتماثيلُك تشهد
الغدُ حار جدًّا على أنحاءِ الوطنِ الأوحد"
{اهربي يا زنوبيا اهربي .. وانتوا؟ نحنا منبقى .. نحنا عشب الأرض ، والعاصفة بتمرق فوق .. بتكسر الورد العالي .. وردة انتِ ..}
"العاصفة ما عادت تُمرق فوْق
العاصفة عم تُحصد عُشب الأرض"
- هذا كلامُ أم أنسٍ الدمشقية-
لما نزل الهاونُ قلبَ البيتِ
ضمت بهجتها .. جرت خيبتها ..
والخبزَ المجروشَ في علبٍ أخرى
حبتي خبزٍ للطفل حين يجوع
والثالثة! تمنعُها كي يحيا
والعقدُ الذهبيُ نزعته امرأةُ الأمنِ وأشارت أن : "مُرّي"
يا أمي، ما جدوى عقد ذهبىِ لامرأة قد فقدت وطنا
ولـ "ريما" حكاياتٌ أخرى
أسموها "ريتا" كي تُمنح وطنًا
أيضيرُ أن تخسرَ اسمًا، امرأةٌ قد خسرت وطنا
{أنا زنوبيا .. ملكة المملكة النبيلة .. لأجل الحرية بختار الموت .. أعطوني كاس الموت}
كيف لأمي تحتملُ هذا الألمَ وتخشى صرخةَ فيروز
{أورليانوس عجل .. خدني على روما .. عليت الصرخة .. كبرت على الموت .. لا عسكرك أورليانوس .. ولا قوة روما .. ولا كل روما بالدهر بتسكت هالصوت}
تدقُ الساعةُ الثانية .. تقولُ أمي:
هذا موعدُ طبخ الأرزِ
أنا وفيروز وحيطانُ البيتِ، حيطانُ الوطنِ، حيطانُ القلبِ، نرددُ:
 زنوبيا، اهرُبي
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق