المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حكاية قبلة عمر الشريف التى تسببت فى اغماء فاتن حمامه
رغم زواجها ثلاث مرات إلا أن علاقتها بالفنان الراحل عمر الشريف تظل محط إعجاب الكثير، ولم تتخلل علاقتهما الكثير من الأسرار.. ارتبطا في هدوء وانفصلا في هدوء، لقاؤهما الأول كان ساحرا، شاب خجول يمثل للمرة الأولى أمام فنانة شهيرة، ورغم صمته وعدم إفصاحه عن حبه لها إلا أن كل من شاهد فيلم «صراع في الوادي» شعر وكأنهما في قصة حب حقيقية، وبعد عرض الفيلم في دور السينما مباشرة تحدث الجميع عن ارتباط فاتن حمامة وعمر الشريف في السر.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

أول لقاء لفاتن حمامة، التي يوافق اليوم ذكرى وفاته، وعمر الشريف، كان في عام 1954 في اليوم الأول لبدء العمل في فيلم «صراع في الوادي».. ذهبت فاتن إلى ستوديو الأهرام للتصوير ودخلت غرفة الماكياج وطلبت من المخرج يوسف شاهين إحضار «الولد الجديد» الذي سيقوم بالبطولة أمامها كما أوضح شاهين لها في وقت سابق، وبعد لحظات دخل يوسف شاهين وخلفه شاب يسير وهو يتعثر في خطواته، وانحنى بأدب وحيا فاتن، كما قالت الفنانة في حوار قديم لها.

شعرت فاتن أنه خجول وخائف منها، فقد كان هذا أول أدواره أما هي فكانت بطلة سينمائية، فحاولت فاتن تشجيعه ومساعدته حتى لا ينقل هذا الخجل على الشاشة، فطلبت منه الجلوس معها قبل التصوير وتحدثا عن السينما والفن، والفنانين الذين يفضهلم حتى بدأ في التخلص من الخجل الذي لازمه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق