أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي باسيوط يصدر تقريره حول خسائرمزارعي الرمان
اصدر الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط تقريره حول محصول الرمان بالمحافظة برئاسة هلال عبدالحميد وعدد من الامانات المعنية بالمشكلة وخاصة الفلاحين وامانات البداري والساحل

إقرأ أيضاً

رسميا.. ميليوفيتش مدربا للأهلي
مرتضى منصور: شطب عضوية رئيس الجبلاية من نادي الزمالك
رئيس الزمالك يعتذر لجماهير الترجي التونسي
محمد صلاح يوجه رسالة للجماهير المصرية
محامي أحمد عز يفجر مفاجآت في قضية شقيقة زينة
ارتباك فى مدخل العزاءالرئيس الأسبق بسبب الصور التذكارية مع محمد رمضان

 وقال هلال عبدالحميد امين الامحافظة  ان الحزب شكل لجنة تقصي حقائق مع بداية ظهور أسعار رمان التصدير وتعالى شكاوى المزارعين وصغار التجار من الخسائر نتيجة للاسعار الظالمة التي يضعها المصدرون

ومن جاتنبه قال عبدالناصر الزيني عضو المجلس المحلي السابق و امين المحليات بالحزب ان اللجنة قابلت العديد من اطراف العملية الانتاجية للرمان بالمحافظة  وجاء بالتقرير ان  محصول الرمان يعتبر  من بين أهم المحاصيل البستانية التي تتصدر عمليات الانتاج والتصدير الزراعي بالمحافظة وتنتشر زراعته بمركزي البداري وساحل سليم  وبدأت مؤخرا في بقية مراكز المحافظة  
وتشير الاحصاءات الرسمية الى ان أسيوط تزرع  
11204 فدانا بشكل رسمي حسب مديرية الزراعة وجمعياتها الزراعية ولكن هذا العدد قد يزيد بنسبة 10% من الحيازات الصغيرة وغير المسجلة بالمديريات او المسجلة بالموالح ولكنها واقعيا قلبت لرمان

ولاحظت لجنة تقصي حقائق الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي  ان هيئة تنمية الصادرات المصرية  اعدت على بوابتها دراسات عن معظم الفواكه المصدره ولكنها لم تعد دراسة واحدة عن الرمان

بينما اشارت احصاءات المجلس المصري لتصدير الحاصلات الى ان  مصر صدرت العام الماضي والذي يبدأ من سبتمبر 2018 حتى نهاية مايو 2019
ما قيمته 130 ألف طن رمان طازج بمبلغ 66 ملياردولار امريكي
ولم يوزع المجلس التصديري كميات التصدير او قيمتها النقدية على المحافظات ولكننا نسنطيع بحسبة بسيطة استنتاج ما تصدره أسيوط من الرمان نسبة لما تنتجه بما يوازي 75 ألف طن تصديري بما يوازي 38,07 مليون دولار
تكلفة انتاج الفدان

واشار تقرير المصري الاجتماعي الى ان التكلفة الاجمالية لفدان الرمان  تصل لـ 38575 جنيها للفدان الواحد  تتمثل في :      تقليمة أولى ١٠ أنفار  *١٢٥  = 1250 وفتيح ١٥ نفر *١٢٥=1875
حراث ٢حرته*١٠٠٠=٢٠٠٠
عزقة ١٠ أنفار *١٢٥=١٢٥٠
التسميد ٤ شكائر كيماوي سريع *٢٥٠=١٠٠٠
الري =١٢ رية *٣٠٠= ٣٦٠٠
٢شيكارة بوتاسيومً*١٠٠٠=٢٠٠٠
تصبيخ سماد بلدي =١٠٠٠
المبيدات اللامنة حسب التكويد
  6 رشات *١٥٠٠ء=٩٠٠٠
 مصاريف جمع المحصول بالجنيه  
  نفر قطيع وعبية* ١٢٥=٢٥٠٠ 20
كراتين محلي =٥٠٠كرتونة *٣ =١٥٠٠
دباير تربيط  ولصق =١٠٠
النقل للبراد ١٠طن*١٥٠=١٥٠٠
الإيجار = ١٠٠٠٠ ايجار سنوي للفدان الخالي
متوسط تكويد للفدان الواح = 40  
مجموع المصروفات  = 38615 جنيها
بيع المحصول

وقال تقرير لجنة حقائق الحزب المصري انه وبالرجوع الى المزارعين وتجار الجناين ( الذين يشترون المحصول على شجره وقبل نضجه ) ان متوسط انتاجية الفدان لهذا العام تصل لـ 15 طنا يصدر منها 10 أطنان ويباع في السوق المحلي 5 أطنان  ولان المصدرين هم المتحكمون المنفردون بتسعير رمان التصدير فانهم خفسوا بسعر الرمان الارض حتى وصل سعر كيلو التصدير لـ 2,5 للكيلو بينما لا يغطي سعر البيع للسوق المحلي مصروفات جمعه وشحنه لاسواق الجملة وبحساب سعر البيع فان جملة ما يبيعه المزارع هو:
10 طن تصدير * 2500 = 25000
5 طن للسوق المحلي * 1500= 7500
اجمالي بيع الفدان = 25000+ 7500= 32500
وتصل خسارة الفدان الواحد على المزارع او التاجر البسيط الى :
38615 مصروفات - 32500 مبيعات = 6115 جنيها خسارة للفدان الواحد  
 
واوصى تقرير المصري الاجتماعي بـضرورة  عمل بورصة لسوق الرمان لتحديد سعر التصدير بعد عمل هامش ربح مناسب للمصدرين دون ان يستولوا على كل الكحكة ويتركون الخسائر للمزارعين وسرعة  انشاء مصانع   للرمان بالمدن  الصناعية  بالبداري وساحل سليم او عرب العوامر اقرب مدينة صناعية بعد مدينة الغريب او استعجال العمل بالمدينة الصناعية بوادي الشيح بالبداري  

وان يتم توجيه جزء من صندوق دعم الصادرات الى المزارعين بدلا من استيلاء المصدرين فقط عليه  واشارت دراسة المصري الاجتماعي الى ان حصيلة الصندوق  زادت  في موازنة 2019-2020 من 4 مليارات الموازنة السابقة الى 6 مليارات الموازنة   كما اواصى التقرير بضرورة ان تقوم الغرفة التجارية بأسيوط بالتعاون من الجمعية التعاونية المركزية بعمل شركة مساهمة تضم اعدادا من المزارعين والتجار والمصدرين وتتولى تصدير وتسويق محصول الرمان
و ان يتم تعديل القرار الوزارى 670 لسنة 2017  بتخفيض مدة التكويد على  ان يتم تكويد الرمان  لمرة واحدة لان اعادة التكويد يكلف المزارعين مبالغ كبيرة ( 1650 للتكويدة الواحدة )وتخفيض مدة التكويد حتى لا يفسد المحصول  
وحذر تقرير تقصي حقائق الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي من ان الحال لو استمر على ما هو عليه الان فلن يكون أمام المزارعين مفر من استئصال أشجار الرمان واستبدالها بمحاصيل اخرى كما حدث للموالح التي كانت تمثل ساحل سليم والبداري أكبر مصدر لها ومع غلق مصنع الموالح باسيوط اضطر المزارعون لتقليع اشجار الرمان  واستبدالها باخرى مما يؤخر دورات الانتاج وتخسر أسيوط حوالي 40 مليون دولار كحصيلة تصدير الرمان  







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق