اخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

جنيف تفتح ملف العبودية الجديدة فى قطر
كشفت تقارير منظمات حقوقية دولية عن تفاقم ازمة استعباد قطر للعمالة الوافدة والتى تقدر بالآلاف حيث يشكل الاجانب 90 %من سكان قطر غالبيتهم من الدول النامية ويعملون في مشروعات واستادات كأس العالم ويعانون مشاكل كبيرةفى نظام الادارة والاجور فضلا عن اهدار حقوقين ومن المنتظر يتم فتح الملف برمته خلال الدورة ال12 لقمة جنيف لحقوق الانسان وديمقراطية

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

من جانبها اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية ان السلطات القطرية لم تتجاوب فى مواجهة ازمة تأخر اجور العمال الذين يعملون بنظام السخرة.

 

نظام حماية الأجور القطرى بلا فاعلية

 

ويُشار إلى أن منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، كشفت أن عمالًا وموظفين في مشاريع تتعلق بكأس العالم التي ستستضيفها قطر في 2022، يعانون تأخر أجورهم لأشهر، معتبرة أن السلطات القطرية مهتمة بـ"الترويج" لقوانين حماية العمال الوافدين لديها "أكثر من إنجاحها".

 

وبيًن التقرير أن السلطات القطرية لم تحل مشكلة تأخير دفع أجور الموظفين من قِبل أحد أصحاب العمل، رغم أن نظام حماية الأجور لعام 2015، أُنشئ لضمان دفع أصحاب العمل أجور موظفيهم في الوقت المحدّد وبالكامل.

ووفق ما نقلته صحيفة "سبق" السعودية، فقد أضاف التقرير: "صاحب العمل القطري لم يدفع رواتب موظفيه الإداريين لمدة 5 أشهر، وعماله لمدة شهرين، قبل أن يحتج العمال علنًا على هذا الوضع".

وقال "هيومن رايتس ووتش"، مايكل بيج: "سنّت قطر بعض القوانين لحماية العمال الوافدين، لكن يبدو أن السلطات مهتمة بالترويج لهذه الإصلاحات الطفيفة في وسائل الإعلام أكثر من إنجاحها. ينبغي للفيفا والحكومة القطرية ضمان أن يدفع أصحاب العمل الأجور المتأخرة فورا ويغرموا حسب الاقتضاء".

6 آلاف عامل يموتون بلا حقوق

ويشغّل صاحب العمل هذا، أكثر من 6 آلاف عامل، ولديه أكثر من 25 مشروعًا حاليًا في قطر، من بينها ملعب في الدوحة سيستضيف مباريات كأس العالم 2022، إضافة إلى الشوارع المحيطة بالملعب، ومشروع بناء طريق يربط مناطق وسط الدوحة بعدة ملاعب ستستضيف المونديال.

وتواصلت "هيومن رايتس ووتش" مع 11 عاملًا لدى صاحب العمل هذا (7 إداريين و3 عمال وإداري سابق)، وقد تلقوا أجورًا مستحقة عن شهرين في 7 فبراير.

واستعرضت المنظمة الوثائق ذات الصلة، بما فيها 5 مذكرات رسمية تطلب من موظفي الإدارة مواصلة العمل للحفاظ على "سمعة صاحب العمل".

 

واوضح موظفو الإدارة السبعة جميعهم أن صاحب العمل تخلّف عن دفع أجور ما لا يقل عن 500 من الموظفين الإداريين، مثل المهندسين و"المسّاحين" والمشرفين منذ سبتمبر 2019.

واعتبرت المنظمة أنه على الرغم من أن هذه المشكلات تتعلق بصاحب عمل واحد، فإنها تكشف عن عيوب منهجية تؤثر في جميع أصحاب العمل العاملين في قطر.

ولعل أكثر ما يثير الصدمة في تقرير المنظمة الدولية، أن موظفي الإدارة أكّدوا أنهم استمروا في العمل دون أجر "تحت تهديد الخصم"، حتى قرر عديد من الموظفين التوقف عن العمل حتى يتلقوا أجورهم.

 

كما وجّه صاحب العمل وإدارته العليا تهديدات مماثلة لإبقاء العمال يعملون طوال شهرَي ديسمبر ويناير، وخلال هذا الوقت، بقي العمال في أماكن سكنهم التي يوفرها صاحب العمل، وحصلوا على وجبات منتظمة، فيما يرتب موظفو الإدارة شؤون سكنهم بأنفسهم.

 

 

 

 








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق