المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

جنوب سيناء وأجهزتها اتخذت كافة الإجراءات الوقائية لتأمين الاحتفال بالعيد
خطف فيروس “كورونا أجواء الفرح من القلوب علي غير العادة بمحافظة جنوب سيناء  بغياب الطقوس والعادات المتبعة في أيام عيد الفطر المبارك  واختفت مظاهر الفرحة التي اعتاد عليها المواطنون كل عام وحرموا هذا العام من الذهاب الي الشواطئ والمتنزهات والاماكن السياحيةورحلات السفاري في عمق الجبال والتزاور 

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 حيث ظهرت اعداد قليلة من المواطنين في الشوارع بينما حرصت بعض الاسر .الي السير فقط علي طريق الكورنيش علي شاطئ البحر تلبية لرغبة  اطفالهم  وجاءت بعض الاسر من محافظات الجمهورية للاحتفال بالعيد في الفنادق التي تحدد فتحها بعد توافر كافة الشروط الاحترازية التي اتخذتها وزارة السياحة بالتنسيق مع المحافظة واهمها مراعاة المسافة بين الرواد في المطاعم وكذلك حمامات السباحة واماكن تحركاتهم

 

في نفس السياق استقبل  اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء بمكتبه بمدينة شرم الشيخ اعداد كبيرة من كافة طوائف المجتمع السيناوي للتهنئة بعيد الفطر المبارك وقام بعدها المحافظ ترافقه ايناس سمير نائب المحافظ واللواء محمد خريصة مدير امن جنوب سيناء بجولة تفقدية بمدينة شرم الشيخ والاكمنة المرورية لتهنئة الضباط والجنود بعيد الفطر المبارك وتوزيع البسكوت والحلوي عليهم كما قاموا بزيارة المرضي بالمستشفيات لتهنىتهم بالعيد والتقي المحافظ بالعاملين بقطاع النظافة وهناهم بالعيد ومنحهم العيدية

 

بينما اتخذت جميع الأجهزة التنفيذية والمختصة بالمحافظة كافة الاستعدادات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا وفض التجمعات حرصا علي سلامة المواطنين.


وقررت مديرية الصحة رفع درجة الاستعداد بكافة المستشفيات العامة والمركزية والنوعية لمواجهة الحالات الطارئة مع تواجد ومضاعفة جميع التخصصات من الأطباء وهيئة التمريض، والتأكد من توافر جميع الأدوية والمستلزمات وأكياس الدم للتعامل مع أي حالة مرضية.


وقامت شرطة السياحة والمصايف بالمرور على جميع الشواطئ للتأكد من إغلاقها تنفيذا لقرار وتوجيهات اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء في اطار الاجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.


وعززت مديرية ألامن من الخدمات الأمنية حيث كثف رجال مباحث التموين بالتنسيق مع مديرية التموين من حملاتهم للتأكد من إغلاق المقاهي وبيان مدي صلاحية المأكولات التي تقدمها المحال والتزامها بقرار الحظر والميعاد المحدد له في الخامسة مساء مع المرور على المخابز والمستودعات لتوفير اسطوانات الغاز والخبز للمواطنين.


والتزمت المساجد بالقرار الصادر من وزارة الأوقاف بشأن صلاة عيد الفطر المبارك، والتي تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار الفيروس  وخلت الساحات حول المساجد من المصلين، كما قامت بإذاعة صلاة العيد التى تنقلها إذاعة القرآن الكريم عبر مكبرات الصوت دون السماح لأحد غير العاملين بالمسجد بالتواجد داخل صحن المسجد.

 

التقت «الجمهورية اونلاين»، مع عدد من الأسر المصرية من اماكن ومناطق متعددة، عن ملامح العيد الغائبة هذا العام بسبب جائحة كورونا، وتقول: ندي ايهاب والشيماء علي وندي اشرف ومنة محمود عيسي طالبات بالثانوية العامة «استقبال العيد مختلف هذا العام  في حاجة ناقصة الفرحة موجودة بس ناقصة، أحزن شيء غياب صلاة العيد وفرحة أخوتنا الصغار  بالصلاة والتجمع فيها ومقابلة كل الأصدقاء والأقارب».

 

لأول مرة غابت التجمعات الكبيرة أمام المساجد التي اعتدنا على الذهاب لها من المصلين ومن توزيع البالونات واللعب والحلوى على الأطفال، مدركين مدى خطورة انتشار كورونا ولكن تبقي فرحة العيد هذا العام ناقصة.

 

عطيات محمود جوده ربة منزل ، تتحدث وتقول: أهم ملامح العيد هذا العام  غياب تجمع العيلة الكبار والصغارمعاً، كنا ننتظر العيد للتجمع والخروج سوياً ولكن في ظل الإجراءات الاحترازية  بجانب إتباع العيلة للتباعد الإجتماعي لم يحدث هذا العام أي تجمعات

 

ويشير ممدوح فتحي وزوجته هدي عبد الرحمن  الي انهما اعتادا الذهاب لصلاة العيد كل عام ولم يحدث هذا العام ونحن ندرك جيداً خطورة الفيروس ونعمل على إتباع كل الإجراءات المعلنة التي تحمي منه، ولكن يبقي في القلب غصة غياب صلاة العيد بالنسبة لنا كان وقت الصلاة مقابلة الأصدقاء والتصوير واللعب مع الأطفال كل هذه المظاهر لم تحدث هذا العام، ليس هذا فقط، بل الخروج ليلاً والتنزه، مظهر يغيب تماماً عن العيد أيضاً بفضل إغلاق كل المطاعم والمحال والمولات ولكن ليس مهم، الوقاية والحفاظ على أنفسنا وعائلاتنا أهم».

 

 

 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق