جمهور أوبرا دمنهور يغنى 'اهو دا اللي صار" مع الفنان وائل الفشني

بالصلاة على النبي استهل الفنان وائل الفشنى حفله الفنى  الذي نظمته دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر الليلة على مسرح أوبرا دمنهور ثم شدى "قمر سيدنا النبي" بصوته الذهبي المتناغم مع الموسيقى الصوفية  التي خلقت شعورًا روحانيًا ممتلئًا بحب النبي، وقد تفاعل معها الجمهور بشكل كبير؛ وذلك احتفالًا بالمولد النبوي الشريف.



ووسط تصفيق كبير من الحضور شدى الفشنى أغنية "كنتي فين يا وعد" التي غناها في مسلسل "طايع" ، بالإضافة إلى بعض الابتهالات الدينية التي انتقل منها إلى تتر مسلسل "واحة الغروب"، فقد كانت أغنياته تتوالى بشكل منسجم ما بين الأغاني الصوفية وأجمل أغنياته التي غناها خلال مشواره الفني.
كما شدى الفشني أغنية "أهو دا اللي صار" لفنان الشعب سيد درويش وقد  غنى معه الجمهور ، بالإضافة إلى بعض المواويل مثل موال "وهران" الذي تفاعل معه الحضور بشكل  كبير، بجانب ابتهال "أدعوك" التى شدى بعدها "الكبر علا مين" بموسيقاها المبهجة، ثم تبعها بابتهال لسيدنا النبي،  كما شدى بعض الأغاني الفلكلورية والصعيدية مثل "بتناديني تاني ليه" و "سلم عليّ" ، ثم شدى "ما تدمعيش يا أماي"  التي غناها فى أول حلقة من مسلسل "الاختيار" وقد أشار إلى أن هذه الأغنية خرجت من  قلبه نتيجة إحساسه وبكائه العميق على شهداء ملحمة البرث، ثم غنى "يا عاشقًا"، واختتم الحفل بالصلاة على النبي، فقد قدم سهرة متكاملة تجمع الغناء العربي التراثي والفولكلوري مع المواويل والابتهالات الدينية.
وقد أشاد الفشنى بجمهور دمنهور ووصفه بأنه مستمعًا جيدًا، ومن أقوى الناس التى تسمع في مصر؛ وبالتالى ينبغي الاهتمام بالمنتج الفني الذي يُقدم لهم.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق