المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

جدل حول عقوبة الادمان.. التغليظ أم طرق أبواب العلاج؟
وقعوا في براثن السموم ،يبدأ يومهم بالتفكير في كيفية توفير تلك السموم وينتهي بوفاة أحدهم بجرعة زائدة أو القبض على آخر .. يراهم الأطباء مسلوبي الارادة

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

تقرير: ماهيتاب عبد الفتاح

وقعوا في براثن السموم ،يبدأ يومهم بالتفكير في كيفية توفير تلك السموم وينتهي بوفاة أحدهم بجرعة زائدة أو القبض على آخر .. يراهم الأطباء مسلوبي الارادة وبحاجة ملحة إلى العلاج بينما يراهم القانون مجموعة من الخارجين عن القانون وبحاجة إلى العقاب .

 

جدل واسع بين كلا الطرفين ما بين التشريعات القانونية التي تقضي بحبس متعاطي المخدرات وبين نظرة الأطباء لهؤلاء المدمنين باعتبارهم مرضى بحاجة إلى المستشفيات لا للسجون ،الأمر الذي دعا عددًا من الأطباء للنداء باعداة النظر إلى هؤلاء المدمنين خاصة بعد القرار الذي اتخذته العديد من الدول واخرها دولة النرويج والذي يقضي بالغاء قانون تجريم تعاطي المخدرات واستبداله بقانون للعلاج ،نفس القرار اتخذته دولة البرتغال من قبل والذي يقضي بارسال اي شخص يتم القبض عليه وفي حيازته كمية صغيرة من المخدرات الى طبيب نفسي وبعد ان يتلقى العلاج إذا عاد إلى التعاطي مرة أخرى تُفرض عليه عقوبات تشمل غرامة مالية وحظر سفر.

مدير وحدة الادمان بالعباسية سابقًا: المدمن مريض ويجب علاجه بدلًا من حبسه

 

وقد علق الدكتور عبد الرحمن حماد مدير وحدة الادمان السابق بمستشفى العباسية قائلًا "للجمهورية اونلاين" أن منظمة الصحة العالمية والمنظمات التابعة لهيئة الأمم المتحدة الخاصة بمكافحة المخدرات والجريمة والهيئة الدولية للرقابة على المخدرات تتبنى التعامل مع المدمن بنهج غير عقابي بمعنى أنها لا تتعامل مع المدمن باعتباره مجرم أو منحرف قدر ما يتم التعامل معه على أنه مريض بحاجة مُلحة إلى العلاج حتى وإن تكررت انتكاسته

 

مضيفًا أن دخول المدمن السجن سوف يعمل على تطوير نمط التعاطي لديه ويبدأ في تعاطي أنواع أخطر من المخدرات أو سيتحول إلى تاجر مخدرات كبير خاصة أن السجون بيئة خصبة وأغلب السجون يهيمن عليها عتاولة الإجرام ،الأمر الذي دعا كافة المواثيق الدولية للتعامل مع المدمن على أنه مريض وبحاجة إلى العلاج رافضة فكرة الحبس أو السجن لهؤلاء

 

وأشار حماد إلى أن 40% من بين تسعة ملايين سجين حول العالم موجودون خلف القضبان لأسباب لها علاقة بمخالفات تتعلق بالمخدرات ويحتمل زيادة هذا الرقم بسبب الزيادة المستمرة في اعداد المقبوض عليهم بتهم تتعلق بالمخدرات

 

فعلى سبيل المثال يوجد في الولايات المتحدة الامريكية اقل من 5% من سكان العالم لكنها تضم 25% من المسجونين على خلفية المخدرات في العالم

موضحًا انه حتى تجار المخدرات الصغار الذين يقوموا بتوزيع المخدرات لحساب التجار الكبار يجب التعامل معهم على انهم مرضى ويجب علاجهم ايضا بدلا من حبسهم في السجون

 

واختتم حماد حديثه قائلًا ان هناك مادة في القانون المصري منذ الخمسينات تقر بأنه يحق للقاضي بدلا من حبس المتهم بقضايا التعاطي ايداعه احدى دور العلاج لتلقي العلاج ولكن للاسف هذه المادة غير مفعلة بسبب قصور الامكانيات واماكن العلاج

 

هذا ما يوضحه الدكتور جمال عبد العظيم مدير مستشفى العباسية السابق قائلا ان المدمن مريض واجب علاجه حتى ان لم يكن لديه الدافعية للعلاج والشرطة قامت بالقبض عليه لابد من اعطاءه فرصة على ان يتم أخذ تعهد على أهله بالحفاظ على علاجه ،وأضاف عبد العظيم أن فترة علاج الادمان لا تقل عن ثلاثة أشهر حيث يقضي المدمن إسبوع واحد في فترة سحب السموم وثلاثة أشهر في فترة التأهيل النفسي واذا كان المريض لديه الدافعية للعلاج يستطيع أن يكمل علاجه من خارج المستشفى بوحدات الرعاية اليومية

 

اليثابيث شاكر: المدمن مذنب ويجب أن يُعاقب

 

بينما قالت اليثابيث شاكر عضو لجنة الصحة بمجلس النوب أن هذه الفكرة صعبة التنفيذ من حيث ميزانية وزارة الصحة ،متسائلة كيف يمكن أن تتبنى الدولة هذا الكم الهائل لعلاج المدمنين على نفقة الدولة خاصة ان المستشفيات الحكومية التي تحتوي على أقسام لعلاج الادمان وهوما يجعل تنفيذ الفكرة أمر غير منطقي ،مشيرة إلى أن المدمن أخطأ في حق المجتمع ويجب أن يتلقى عقابه

 

مجدي مرشد: نناقش ايداع مرضى الادمان في المستشفيات بلجنة الصحة

 

ويختلف معها الدكتور مجدي مرشد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب قائلًا بالفعل المدمن مريض ويجب أن يتلقى علاج بدلًا من عقوبات الحبس وأوضح مرشد ان الفكرة جيدة جدا وقد تم طرحها بالفعل تحت قبة البرلمان ولكن لم يتخذ أي توصيات قانونية بها حتى الآن وسوف نناقش الأمر في الفترة المقبلة





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق