القباج ومحافظ الشرقية يفتتحان تطوير مجمع رعاية الأطفال والكبار بالزقازيق.. بالصور

 افتتحت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي و ممدوح غراب محافظ الشرقية أعمال تطوير مجمع رعاية الأطفال والكبار بلا مأوى بمدينة الزقازيق بتكلفة إجمالية 16 مليون جنيه وذلك لتوفير مأوى مناسب ورعاية صحية متكاملة وتأهيل علمي ومهني  وممارسة الأنشطة الرياضية والهوايات المختلفة  في حضور الأستاذ سعد الفرماوي السكرتير العام و اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ والأستاذ محمد الحجاجي وكيل وزارة التضامن الإجتماعي والأستاذ إيهاب جودة رئيس مجلس إدارة مجمع الخدمات للأطفال و الكبار بلا مأوي وأعضاء مجلس الإدارة ومساعد الوزيرة لأطفال بلا مأوى. 



 بدأت مراسم الإفتتاح بتفقد الوزيرة و المحافظ لمجمع أطفال بلا مأوي والمقام على  مساحة 500 م2 ويضم  ثلاثة أدوار 

الدور الأرضى : الخدمات ( العيادة ـ ذوى الإحتياجات ــ صالة ألعاب ــ ورشة نجارة ــ  المدرسة الصديقة ــ سينما تعليمية ).

الدور الأول العلوى : المطبخ والمطعم وغرف الأنشطة ومكتبة وبعض غرف إقامة

الدور الثانى علوى : غرف الإقامة  وغرف المذاكرة ( السعة الإستعابية 100 طفل ـــ موجود حالياً 32 طفل ).

حرصت الوزيرة والمحافظ على التعرف على بعض مشروعات التخرج في مجال الكهرباء و التي يقدمها نزلاء دار التربية للبنين لتبدي الوزيرة و المحافظ إعجابهما بالمشروعات المقدمة و التي تؤكد أن دار التربية للبنين إستطاعت أن تقوَم السلوك وتقدم فرد صالح للمجتمع. 

وأشادت وزيرة التضامن الإجتماعي بجهود أعمال التطوير التي قامت بها جمعية الدفاع الاجتماعي وجمعية بسمة اللتان تشرفان على المجمع، مؤكدة حرص وزارة التضامن الإجتماعي على تقديم أفضل الخدمات في مختلف دور رعاية الأطفال والكبار بلا مأوى.

كما قامت الوزيرة و المحافظ بتفقد مجمع الكبار بلا مأوى و المقام على مساحة  900 م2 ويضم دورين  :

الدور الأرضى : المطعم والمطبخ ـــ غرف الأنشطة ــ نادى مسنين ــ مسرح ــ مكاتب إدارية ــ مخازن

الدور العلوى :غرف الإقامة وصالات المعيشة وغرف الإشراف والمتابعة ، كما يوجد مناطق مفتوحة  للتريض والترفيه وممارسة الأنشطة والهوايات . 

كما شهدت جولة الوزيرة ومحافظ الشرقية لقاء بنزلاء دار بسمة للإيواء للتعرف على احتياجاتهم على الطبيعة وتقديم كافة اوجه الدعم و المساعدة لهم وعودتهم لحياتهم الطبيعية ودمجهم في المجتمع مرة اخرى للقضاء على ظاهرة المشرديين.

قام مسئولو مجمع خدمات الأطفار والكبار بلا مأوي بإهداء وزيرة التضامن ومحافظ الشرقية درع تذكاري تقديراً لجهودهما المخلصة في دعم المجمع وتوفير كافة أوجه الدعم والمساندة لكافة الأنشطة الإجتماعية على أرض محافظة الشرقية.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق