المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ثقافة الإسكندرية تعقد ندوة موسعة لمناهضة ختان الإناث
عقدت الهيئة العامة لقصور الثقافة ندوة موسعة بمناسبة اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث فى قصر ثقافة الأنفوشي برئاسة أمانى على مديرة القصر ، وقد أقيمت الندوة ضمن نشاط إدارة الدراسات و البحوث بفرع ثقافة الإسكندرية

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

عقدت الهيئة العامة لقصور الثقافة ندوة موسعة بمناسبة اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث فى قصر ثقافة الأنفوشي برئاسة أمانى على مديرة القصر ، وقد أقيمت الندوة ضمن نشاط إدارة الدراسات و البحوث بفرع ثقافة الإسكندرية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة ، أدارتها الدكتورة هدى الساعاتي.

 

بدأت الفعاليات بكلمة د . ماجدة الشاذلي مقرر المجلس القومي للمرأة بالإسكندرية حيث تحدثت خلالها عن ظاهرة الختان و حملات التصدي لهذه الظاهرة المنتشرة في قرى و نجوع مصر بشكل كبير ، آملة أن تصل نسبة الختان إلى صفر % بحلول عام 2030.

 

من جانبها تناولت علياء محمد منسق المجلس القومي للطفولة و الأمومة ، الخلفية التاريخية لهذه العادة و التي بدأت في إفريقيا و تم نقلها إلى مصر ، مشيرة إلى وجود خط ساخن لتلقى شكاوى المواطنين بشأن حوادث العنف و منها الختان.

 

و خلال اللقاء تناول الشيخ حسن عبد البصير مدير الدعوة بمديرية الأوقاف بالإسكندرية رأي مجمع البحوث الإسلامية في القضية ، موضحا أن ليس هناك أصل من أصول التشريع الإسلامي يجعل من هذه العادة أمرا مطلوبا .

ومن جانبه أكد على ذلك قداسة الأب بولس عوض من الكنيسة القبطية حيث قال عفة الفتاة من الداخل من احترامها لذاتها و لانسانيتها.

 

أما د. إيمان محمد مدير فرع المجلس القومي للسكان ، تناولت الجانب الصحي و النفسي موضحة خطورة إجراء عملية الختان على الطفلة التي لا يتجاوز عمرها العشرة أعوام ، والتي تصبح عرضة لانتقال الميكروبات أو العقم أو الوفاة حالة حدوث نزيف أثناء العملية ، أما بعد حدوث العملية تتعرض الفتاة لضغط نفسي شديد مما يتسبب في القضاء على مشاعرها مشيرة إلى ان ذلك يعد أحد أسباب ارتفاع معدلات الطلاق في مصر.

 

و من الناحية القانونية قال اللواء د. أسامة عصمت المحاضر بأكاديمية الشرطة و كلية الحقوق إن القانون قام بتغليظ العقوبة حالة إن كانت العملية تجرى لطفلة خاصة في حالة حدوث عاهة مستديمة أو الوفاة.

 

من جانبه تحدث هانى موريس مدير جمعية كاريتاس مصر بالإسكندرية ، عن دور مؤسسات المجتمع المدني في التوعية بخطورة هذا الظاهرة من خلال إنشاء وحدات إرشادية في مختلف المحافظات.

 

هذا و قد جاءت توصيات اللقاء كالتالي : الإهتمام بالتوعية من خلال حملات طرق الأبواب لتوصيل الرسالة داخل الأسرة المصرية ، التوعية من خلال الحملات الإعلامية للتحذير من مخاطر هذه العادة ، إصدار وزارة الصحة بيان يوضح بأن هذا الأمر محرم قطعيا ، وضع شرط عدم القيام بعملية الختان و توضيح الأضرار في عقد الزواج لكل أم مقبلة على الزواج ، تدريب الخريجين من كلية الطب و التمريض فهم بإمكانهم توجيه الأم أو الأب الذي قد يعرض ابنته للخطر بإجراء عملية الختان ، تناول أضرار الظاهرة في الخطب الدينية أو من خلال الدراما لتوصيل الرسالة بشكل كبير داخل البيوت المصرية من أجل الحد من هذه الظاهرة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق