هيرميس
توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة طنطا والمركز القومي للبحوث

وقع الدكتور كمال عكاشة، نائب رئيس جامعة طنطا للدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد هاشم رئيس المركز القومي للبحوث، اليوم، بروتوكول تعاون علمى وبحثى مشترك



وقع الدكتور كمال عكاشة، نائب رئيس جامعة طنطا للدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد هاشم رئيس المركز القومي للبحوث، اليوم، بروتوكول تعاون علمى وبحثى مشترك، حيث حضر مراسم توقيع البرتوكول الدكتور طارق مصطفي عميد كلية العلوم بجامعة طنطا، والدكتور ممدوح معوض نائب رئيس المركز القومي للشئون البحثية.

وأوضح نائب رئيس جامعة طنطا، أن البروتوكول شمل تعزيز أواصر التعاون البحثى المشترك في مجالات عدة أهمها دعم وتطوير اللقاحات ضد كورونا، وذلك تأكيداً على التزام جامعة طنطا التام والدائم في تقديم المساعدة والدعم اللازم خاصة في الأزمات والظروف الاستثنائية.

وأكد الدكتور كمال عكاشة، حرص جامعة طنطا على تبادل الخبرات العلمية ودعم الأنشطة البحثية وتحقيق أقصى درجات التعاون المثمر فى شتى المجالات مع المركز ، بهدف تطوير العملية البحثية والتعليمية الشاملة، وبما يعود بالنفع على الطلاب والباحثين والعلماء بجامعة طنطا، حيث شمل البروتوكول مجالات صناعة النسيج ، والفيزياء، والكيمياء، والبيولوجيا، والزراعة، والصيدلة، والطب، والهندسة وعلوم البيئة بجميع فروعها، وتأهيل الكوادر البشرية من خلال البرامج التعليمية والتدريبية المختلفة، كما تضمن البروتوكول دعم المشروعات البحثية التطبيقية وتبادل الخبرات بين الطرفين، وكذلك تبادل الزيارات وتسخير كافة الإمكانيات بهدف الإستفادة القصوى لكلا الجانبين.

من جانبه، أعرب الدكتور محمد هاشم، رئيس المركز القومي للبحوث، عن سعادته بتوقيع البروتوكول مع جامعة طنطا والتي تعد من الجامعات الرائدة في مصر، ولها ترتيب متقدم وعلمي بين الجامعات المصرية والعربية.

وأشار الدكتور ممدوح معوض، نائب رئيس المركز القومي للشئون البحثية، أن كلاً من جامعة طنطا والمركز القومي للبحوث يضمان الخبرات العلمية والتجهيزات المعملية المتقدمة ما يثري المجال البحثي والعلمي، وذلك إيمانًا من الطرفين بأهمية التعاون البحثي المشترك لإعداد الكوادر العلمية وإجراء البحوث التطبيقية التي تخدم المجتمع.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق