توسعة شارع رمسيس من جهة غمرة والجلاء واستخدام الأنفاق أهم مطالب المواطنين

المواطن دائما .. هو هدف الدولة التى تسعى للارتقاء بأبنائها وتيسير سبل الحياة لهم .. ولأن المواطن هو الذى يعانى من أى إهمال أو قصور فى الخدمات فكان لابد أن تلتقى "الجمهورية أون لاين" بعدد من المواطنين لاستجلاء آرائهم حول مشاكل ميدان رمسيس واقتراحاتهم لتطوير وتحديث المنطقة.
 



إبعاد موقف الميكروباص عن جامع الفتح .. وإيجاد حل للباعة الجائلين

يقول سيد سيد »صاحب محل« : زادت الحوادث فى الشارع بعد عمل توسعته بسبب إلغاء مترو مصر الجديدة ورصف الطريق مكانه لأنه لا يوجد كبارى للمشاه أو أنفاق مما يسبب أزدحاما مروريا فى وسط شارع وأغلب الحوادث تقع بداية من الساعة 2 ظهراً ويستمر التكدس المرورى حتى التاسعة مساءً فيجب توسعة الشارع ناحية كوبرى غمرة وكذلك عند مدخل شارع الجلاء أو ايجاد مسارات مرورية بديلة للسيارات وعمل مطبات صناعية حتى تقلل من سرعة السيارات.

* أسامة نايل »تاجر« يقول : لم يكن هذا حال الميدان من قبل وللاسف طباع البشر والاهمال هى السبب فى حالات التكدس والزحام وحتى مع وجود أنفاق المترو للعبور الى الجانب الآخر من الشارع إلا أن الجميع يفضل أن يعبر الشارع الرئيس بدون اكتراث لحياته أو حياة الآخرين وبسبب محطة السكك الحديد يكون الميدان مزدحماً طوال اليوم وكذلك الخارجين من الفجالة والقادمين اليها فالزحام سمة اساسية فى الميدان والحل تشجيع المواطنين على استخدام الانفاق وعمل كبارى وانفاق فى وسط الشارع حتى يخف الزحام مع التنظيم المرورى لفك الاختناق.

نقل محطات قطار الأقاليم .. إلى الجيزة وشبرا الخيمة

»نفق بعد غمرة«
* يحيى فتحى »موظف« يقول: يجب عمل نفق من بعد كوبرى غمرة ليصل كل الذاهبين الى ميدان التحرير من مكان خط المترو القديم واعتقد أن الدولة قادرة على انجازه وسيخف الضغط المرورى على الميدان ولابد من فتح البالوعات لتصريف مياه الامطار التى تتراكم على جانبى الشارع وفى وسط الميدان ونقل مبنى مترو الانفاق من هنا.

* نادر الفلكى »تاجر« يقول : لو تم غلق نزلة كوبرى غمرة الى ميدان رمسيس ستحل جزءاً من المشكلة وستوسع الشارع ولكن المشكلة الأساسية أن الشوارع التى تحيط بالميدان ضيقة فشارع رمسيس ناحية غمرة ضيق وشارع الجلاء أسفل كوبرى الجلاء ضيق وكذلك الشوارع المتفرعة مما يؤدى إلى حدوث اختناقات عند مخارج الميدان وكذلك عدم وجود مطبات صناعية تقلل من سرعة السيارات ينتج عنه حوادث والازدحام الناتج عن وجود موقف للميكروباص عند جامع الفتح فلابد من وجود بدائل ونقل الميكروباصات من هنا والقضاء على الباعة الجائلين.

* حازم الفلكى »تاجر« يضيف: نزلة الكوبرى عند مدخل الميدان ناحية كوبرى غمرة لابد أن تلغى ويتم ربط كوبرى غمرة بكوبرى أكتوبر للمتجهين ناحية التحرير وعبدالمنعم رياض مع عودة كبارى المشاه أو أنفاق واعتقد أن فكرة نقل محطات القطار الأقاليم الى الجيزة وشبرا الخيمة قد تساعد على تخفيف الضغط أيضاً ويجب إعادة تنظيم الميدان.

»الزحام المرورى« 

* يضيف هيثم صلاح »عامل« : أن الرئيس نبه على ضرورة إيجاد حلول لمشكلة الزحام المرورى فى ميدان رمسيس واعتقد أنه لابد من منع عبور المشاه للميدان وتشجيعهم على النزول فى الانفاق للعبور الى الجانب الآخر من الميدان فهو أمر ضرورى وعلى الرغم من وجود حواجز الا أن المواطنين يعبرون الشارع بشكل عشوائى.

 

»خطورة على المشاه«
* ويؤكد محمد على »عامل« أن هناك اماكن بشارع ميدان رمسيس تمثل خطورة على المشاه حيث لا يوجد بها أى وسيلة عبور بين جانبى الشارع سوى اختراق طريق السيارات ولهذا لابد أن يكون هناك كبارى متقاربة أو انفاق للمشاه مع إعادة تخطيط الميدان حتي تحدث سيولة مرورية.

* ويضيف عبدالحميد محمد »تاجر« : لابد من إيجاد حل للباعة الجائلين ومنع تواجدهم بالميدان وايجاد مسارات بديلة خاصة للخارجين من الميدان ناحية شارع الجلاء وإيجاد حل للتقاطعات فى الشارع فكل اشارة مرور فى شارع الجلاء تؤثر على ميدان رمسيس.

»إزالة مبنى المترو«
* إبراهيم صلاح الدين »سائق« يقول : لابد من عمل توسعة مخرج شارع رمسيس وكذلك مدخله اسفل كوبرى غمرة ومن عند نزلة كوبرى اكتوبر أيضاً فهناك اختناق مرورى والداخل والخارج من شارع الضاهر يسبب زحاماً مرورىاً فلابد من عمل توسعة بإزالة مبنى إدارة مترو الانفاق وإيجاد بدائل للخارجين من ميدان رمسيس عند شارع الجلاء فالاشارة المرورية هناك تخلق تكدساً مرورىاً مستمراً بين الخارج من الميدان والداخل عبر شارع رمسيس فلابد من عمل مسارات بديلة حتى لا يتعارض الداخل مع الخارج الى الميدان.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق