تكريم قدامى المحاربين أحتفالا بإنتصارات أكتوبر بمركز اعلام الوادى الجديد

شهد مركز النيل للإعلام بالوادى الجديد ، تنظيم احتفالية وطنية بمناسبة ذكرى انتصارات اكتوبر المجيد وذلك بمقر المركز، اليوم، بالتنسيق مع إدارة متحف آثار المحافظة ، بحضور نخبة من القيادات التنفيذية والشعبية والدينية والتعليمية بالمحافظة ، بمشاركة بعض قدامى المحاربين وطلاب المدارس بالمركز .



خلال كلمته الإفتتاحية، هنأ منصور سعيد آدم، مدير عام مركز النيل للإعلام، أهالى المحافظة والشعب المصري بحلول الذكرى الـ 47 لإنتصارات حرب أكتوبر المجيد ، مشيرا إلى دور الجيش المصرى والشعب فى تحقيق النصر وإسترداد العزة والكرامة والأرض المحتلة آنذاك، موجهاً الشكر للحضور والهيئات المشاركة فى الحفل والتى جسدت ملحمة وطنية عبرت من خلالها عن أسمى قيم الولاء والإنتماء ووحدة الصف فخراً بما تحقق من إنتصار تاريخى بالتضحية والوفاء من أجل الشهادة.

 وفى نفس السياق ، أشاد طارق القلعى مدير عام متحف أثار الوادى الجديد بما حققته الجيش المصرى وسطره من بطولات وتضحيات، وذلك من خلال عرض فيلم وثائقى، تضمن قصة أول شهيد بصفوف الجيش المصرى منذ فجر التاريخ والتى وجدت على نقوش المعابد والمقابر الفرعونية وغيرها عبر التاريخ المصرى القديم، منذ أكثر من 3500 عام قبل الميلاد.

وشهد الحفل حضور أحد ممثلى كنيسة العذراء مريم بالخارجة، بمشاركة فرقة كورال الكنيسة ضمن فقرات الحفل، بالإضافة إلى تقديم بعض الفقرات الفردية والجماعية من غناء وقصائد شعرية وعروض مسرحية لطلاب المدارس بالتعاون مع قسم الأنشطة والخدمات التربوية بقطاع تعليم الوادى الجديد.

كما شهد الحفل تكريم بعض النمازج من أهالى المحافظة، ممن شاركوا فى حرب أكتوبر المجيد، فى مشاهد وروايات تناولها بعض قدامى المحاربين مؤكدين فخرهم واعتزازهم الكبير بما تحقق من نصر طال انتظاره، لافتين أن الرد جاء سريعا على جبهات القتال بالتضحية والفداء فى سبيل الشهادة واسترداد الأرض.

فيما وصف البعض منهم الجيش المصرى بالأسطورة الحية الخالدة والتى تمكنت من تحقيق النصر فى 6 ساعات على عدو متغطرس فى ملحمة بطولية لضباط وصف وجنود قوات الجيش المصري الباسلة، مؤكدين أنهم وهبو حياتهم للدفاع عن الوطن وسلامة أراضيه إما بالنصر أو الشهادة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق