بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تكثيف حملات الإعدام باللقاح خوفا من تفشى السعار بالوادى الجديد
كتب - عماد الجبالى:


أعلنت مديرية الطب البيطرى بالوادى الجديد فى بيان صادر  أن حملات مكافحة الكلاب الضالة  مستمرة بجميع مراكز المحافظة ، وفقا لجداول زمنية محددة بالتنسيق مع شرطة المرافق  بمديرية الأمن  وعدد من لجان  البيئة والصحة ومندوبي المجالس المحلية بالقري والمدن وذلك للقضاء على تلك الظاهرة تدريجيا دون الإخلال بنظام التوازن البيئي فى ظل وجود فرد أمن واحد فقط مطلق للخرطوش على مستوى ثلاث مراكز بالداخلة وبلاط والفرافرة  وهو أمر يستوجب النظر بعين الأولوية  للمناطق الأكثر تعرضا  لتلك الظاهرة.

وأكد الدكتور ناجى عوض مدير مديرية الطب البيطرى بالوادى الجديد أن المديرية قامت بتنفيذ حملات إعدام موسعة خلال الساعات الماضية للقضاء على مرض السعار فى أكثر من منطقة بمركز الخارجة وهى ( البستان - عين على - زرزارة - الزهور- الأمل - مدرسة العبور- مصنع اللبن القديم - أرض السلام - أرض النور-المنطقة الحرفية الصناعية - ٢٥يناير) 

 لافتاً إلى أنه تم عمل حصر فعلى للكلاب الضالة المتواجدة، فتبين من خلاله أن أنثى الكلب تلد مرتين فى السنة بمعدل من 8 إلى 10 كلاب، وهو ما أشارت إليه خطة الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب الأخيرة،  لمتابعة التوصيات الصادرة عن اللجنة فيما يخص ظاهرة الكلاب الضالة وكيفية مواجهتها والتعامل معها .

 وتابع بأن المديرية فى كثير من الأحيان تلجأ إلى الحل البديل والمتوفر فى غالبية الأحوال وهو إستخدام مادة الاسكرتنين كطعوم سامة يتم وضع نصف جرام منها بعناية فائقة على اللحوم ودفنها عقب توزيعها على أكثر المناطق عرضة لتجمعات الكلاب الضالة وفقا لما ورد من معدلات النسب الأعلى بشكاوى المواطنين ، 

فيما ناشد صابر أهالى المدن وقرى المراكز الخمسة ضرورة الإبلاغ عن حالات العقر ومناطق تجمع الكلاب معقبا بأن ذلك من شأنه تيسير الإجراءات بما يضمن تحقيق التوازن النسبي حفاظا على سلامة وأمن المواطنين  بالنظر إلى جهود الوحدات المحلية  فى عمليات المكافحة من خلال رفع المخلفات والقمامة بشكل دائم على مدار ساعات اليوم، وتحميل الكلاب النافقة فى سيارات القمامة، ونقلها إلى المدافن الصحية والتخلص منها بالشكل الصحى الآمن، وتحت الاشراف الكامل من جهاز شئون البيئة.

يذكر أن الفترة الماضية شهدت الكثير من هجمات الكلاب الضالة على الأطفال وكذا الحيوانات المفترسة كالثعالب والكلاب الليلية على أماكن متفرقة بالعديد من قري مركز الداخلة وبلاط  منها  قرية الهنداو بالداخلة ومدينة بلاط القديمة بمركز بلاط بالأمس مما تتسبب فى إثارة حالة من الرعب والقلق الشديد حرصا على سلامة الأطفال وإلحاق خسائر فادحة بالثروة الحيوانية والداجنة لدى هؤلاء المزارعين من اهالى تلك القرى وتابعيها
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق