هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تقنية مثيرة للجدل قد تسمح بتحديد جنس المولود في التلقيح الاصطناعي!
توصل علماء يابانيون إلى تقنية جديدة لفصل الحيوانات المنوية ما يسمح للوالدين المحتملين، اللذين يخضعان لعمليات التلقيح الاصطناعي، باختيار جنس المولود (يوما ما) قبل حدوث الإخصاب.


وقال العلماء إن التقنية المطورة تتيح فصل الحيوانات المنوية، التي تحمل "كروموسوم X" عن تلك التي تحمل "كروموسوم Y" لدى الفئران، ما يعني أنه يمكن اختيار الحيوانات المنوية بناء على ما ستنتج ذرية (XX) إناث أو ذرية (XY) ذكور، عند استخدامها لتخصيب البويضة.

ويأتي هذا الاكتشاف كجزء من مشروع فهم الاختلافات بين الحيوانات المنوية التي تحمل "كروموسوم X" أو "كروموسوم Y"، مع الإشارة إلى أن النوع الأول يحمل جينات أكثر بكثير من الثاني.

وبهذا الصدد، قال ماسايوكي شيمادا، المعد المشارك في البحث من جامعة "هيروشيما": "هذه أول دراسة تُظهر بشكل علمي الفوارق الوظيفية، أي قدرة التخصيب، بين الحيوانات المنوية X وY".

وفي حين أن هناك طرقا موجودة بالفعل مثل قياس التدفق الخلوي، الذي يمكن استخدامه لفرز الحيوانات المنوية، إلا أنها تعتمد على الحجم النسبي لصبغيات X وY، كما أنها مكلفة للغاية.

وفي ورقة بحثية منشورة في مجلة Plos Biology، أوضح العلماء كيف استغلوا حقيقة أن كروموسوم X يحمل جينات أكثر بكثير من كروموسوم Y، وبالتالي يمكن أن تنتج مجموعة مختلفة من البروتينات، بما في ذلك بعض المستقبلات التي يمكن أن ترتبط بمواد معينة.

وركز فريق البحث على اثنين من هذه المستقبلات: TLR7 وTLR8، اللذين يرتبطان بعقار يسمى Resiquimod- وهو عامل مضاد للفيروسات وللورم.

ووجد العلماء أنه عند تعريض الحيوانات المنوية لدى الفئران إلى محلول يحتوي على هذا العقار، تسبب ذلك في السيطرة على سرعة بعض الحيوانات المنوية. كما خفّض العقار النسبة المئوية للحيوانات المنوية، التي تسبح لأعلى نحو طبقة غنية بالمغذيات، عند وضعها في أنبوب اختبار.

واتضح أن Resiquimod يؤثر (بشكل خاص) على الحيوانات المنوية التي تحمل كروموسوم X. ومع ذلك، وجد الفريق أن العقار لم يتلف الحيوانات المنوية هذه أو يحد من قدرتها على الاندماج مع البويضة.

وتوصلت الدراسة إلى أن دمج Resiquimod مع TLR7 وTLR8، يؤثر على إنتاج مادة تسمى ATP تنقل الطاقة الكيميائية حول الخلايا، وتخفض مستوياتها.

وحصل العلماء على نتائج مماثلة باستخدام دواء آخر يرتبط فقط بمستقبلات  TLR7.

وعند استخدام الحيوانات المنوية التي سبحت إلى أعلى في التلقيح الاصطناعي، تبين أن 68 من أصل 77 من الأجنة تحتوي على مجموعة كروموسوم XY. وعندما نُقل 30 منها إلى الفئران، كان 83% من المواليد ذكورا.

وقال شيمادا إن العملية يمكن أن تكون قابلة للتطبيق على البشر والأنواع الأخرى، إذا وجدت المستقبلات في السائل المنوي البشري.

ويعترف الفريق بأن إمكانية استخدام التقنية هذه على البشر تأتي مع قيود أخلاقية لا يمكن التغاضي عنها.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

إلى ماذا تشير المرارة في الفم؟

ويتعرّض الكثير من الأشخاص للشعور بالمرارة في الفم، وهذا الشعور يسبب الكثير من الإزعاج والتوتر، ولا يُعتبر الطعام المصدر الأساسيّ لهذا الشعور، بل هناك العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى ذلك. وفي بعض الحالات التي يحدث فيها بالإضافة إلى مرارة الفم ضيق وصعوبة في التنفس، وعدم القدرة على البلع بشكل... المزيد

دراسة أمريكية مفاجئة.. الأرض قد لا تكون الكوكب الأمثل للحياة

واستخدم الباحثون نموذج المناخ التابع لوكالة "ناسا"، لاستكشاف أكثر الكواكب الخارجية المحتمل أن تكون صالحة لاستقطاب الحياة- خارج نظامنا الشمسي. ووجد فريق البحث أن الكواكب ذات الأجواء الأكثر كثافة، مع معدلات دوران أبطأ، قد تحوي مياها بكفاءة عالية، وهذا بدوره يخلق محيطا محتملا... المزيد

الاتحاد العام للكشافة والمرشدات يستضيف المؤتمر الكشفي العربى ومنتدي الشباب الكشفي 

خلال الفترة من 6 سبتمبر المقبل حتى 12 من نفس الشهر، تحت شعار"تنمية واستدامة"، ويتناول الموضوع الرئيسي للمؤتمر اسهام الحركة الكشفية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وغاياتها. يشارك في المؤتمر الوفود الممثلة للجمعيات والهيئات الكشفية الوطنية الأعضاء بالمنظمة العالمية للحركة الكشفية... المزيد

كيف تقاوم الضغوط النفسية؟

وشخصت حالة الطبيب بأنها اعتلال الشبكية والمشيمية المصلي المركزي، سببها تجمع كمية ضئيلة من السائل خلف منطقة صغيرة من الشبكية أدت إلى انفصالها مؤقتا. وعولج الطبيب في خلال أسابيع، ووضعت له خطة للتحكم في القلق والتوتر لتلافي ظهور هذه الأعراض مرة أخرى. ودأب الأطباء على ربط مرض اعتلال الشبكية... المزيد

اللب السوري لايسبب التهاب الزائدة الدودية

ويستعرض التقرير التالي العلامات المبكرة التي تنذر بالإصابة بأمراض القلب، وذلك وفقًا لموقع "Medicinenet". أمراض القلب تحدث أمراض القلب عندما يتراكم الكوليسترول والدهون والكالسيوم داخل الشرايين التي تغذي القلب بالدم، وعندما تتراكم طبقة البلاك في الشريان... المزيد

اترك تعليق