أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تفاصيل مقتل زوج لزوجته وإحراق جثتها بالشرقية
اعترف "فران" الشرقية بتفاصيل جريمته البشعة والتي تخلص فيها من حياة زوجته والدة أبنائه أمام هيئة محكمة الزقازيق لتصدقت المحكمة برئاسة المستشار إبراهيم عبد الحى ، فى جلستها المنعقدة، اليوم السبت، على قرار فضيلة مفتى الديار المصرية، بالإعدام شنقا للمتهم بقتل زوجته لرفضها إطعام أطفالها من الحرام.

إقرأ أيضاً

صورة لياسمين عبد العزيز وطليقها تثير الجدل بعد شائعة ارتباطها لاحمد العوضى
عايدة رياض تتحدث عن أزمة قضية الآداب بعد ٣٧عاما
بعد ظهورها بمايوه .. على غزلان يوجه رسالة لمنة عرفة
اول ظهور لابنة زوجة احمد الفيشاوى .. فيديو
اول تعليق من ياسمين عبد العزيز بعد شائعة ارتباطها بالفنان احمد العوضي




وتابع: "وفى يوم الحادث وقعت مشادة كلامية بيننا على مصروفات المنزل ولم أتمالك في تلك اللحظة أعصابي وقمت باحضار حجر كبير وانهالت به على رأس زوجتي لتغرق فى دمائها وأشعلت النار فى الجثة حتى تختفى ملامحها "


كانت هيئة المحكمة قد أحالت أوراق المتهم لفضيلة المفتى وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.

تفاصيل الجريمة البشعة يرويها اهالي قرية قطيفة العزيزية حيث اكد اهالي القرية ان المجني عليها "شيماء م "متزوجة منذ ما يقرب من 12 عاما من "أحمد ص" خباز ويعمل في أحد الأفران ولديهما 4 ابناء اكبرهم "ساندي" 10 سنوات و"محمد" 8 سنوات و"سجي" 4 سنوات و"مالك" سنة وبضعة اشهر.. طوال عمرهما لم يتشاجرا مع أحد ولكن المشاكل الزوجية والأسرية مثلهما مثل جميع المنازل ولكن في المرة الأخيرة تطورت المشكلة بينهما وذهبت المجني عليها "شيماء" الي بيت اسرتها حتي تدخل كبار القرية وعقلائها وعادت الزوجة الي بيت زوجها.

وأضاف الأهالي أن الجميع اعتقد أن الأمور عادت الي طبيعتها ولكن فوجئنا بالخبر المفزع بقيام "احمد" بقتل زوجته والتخلص منها واحراق جثتها والقائها بجوار احد المصارف بقرية العزيزية بمنيا القمح.

بعد ارتكاب الجريمة وقف المتهم يفكر فى كيفية الهروب من الجريمة التى ارتكبها وقرر الهروب إلى مدينة طنطا للاختباء لدى بعض أقاربه لكن فى نفس الوقت كان متعلقا بأطفاله فى ذات الوقت عثر الاهالى على جثة متفحمة بجوار أحد المصارف وتم إبلاغ المقدم محمد فؤاد رئيس مباحث منيا القمح بالواقعة وانتقل الى مكان الجريمة كل من الرائد محمد النادى واحمد شويخ واحمد حشيش ضباط مباحث القسم وتم اخطار اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية وتبين أن الجثة للمجنى عليها "شيماء. م" وتبين عدم تواجد زوجها بالمنزل .

تبين من تحريات المباحث ان هناك خلافات بين الزوجين مستمرة بسبب مصروفات المنزل فقرر الزوج التخلص من زوجته وبالبحث عنه تبين هروبه الى مدينة طنطا وتمكن الرائد احمد حشيش معاون مباحث القسم من ضبط المتهم وبمواجهته بالأدلة اعترف بتفاصيل الجريمة وقال إن هناك مشادة كلامية وقعت بينه وبين زوجته يوم الجريمة بسبب مصروفات المنزل لم يتمالك نفسه وقرر التخلص من زوجته فـأحضر حجرا كبيرا وانهال به على رأسها حتى لفظت انفاسها الاخيرة وبعدها قام بنقل الجثة على تروسيكل بجوار أحد المصارف وأشعل النار فيها حتى لا يتعرف عليها احد من الاهالى .

وتعود الواقعة إلي تلقي اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة لسيدة بجوار أحد المصارف بقرية العزيزية وبالفحص تبين أنها لربة منزل تدعى "شيماء.م" 34 سنة.

وعلي الفور تم تشكيل فريق بحث قادة رجال مباحث منيا القمح وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجنى عليها، ويُدعى "أحمد.ص" 36 سنة، خباز، وذلك بسبب خلافات زوجية بينهما، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 10747 جنح منيا القمح لسنة 2019.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق