• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فى إطار إفتتاح  71 مسجدا 

تفاصيل زيارة وزير الأوقاف للغردقة.افتتح مسجد ووزع لحوم صكوك الأضاحي وتفقد مدينة الحرفيين .صور

إفتتح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اليوم مسجد الاحياء المائية بالغردقة الجديد على مساحة  240 مترا وتكلفه مليون و760 ألف جنيه مؤكدا أن الدولة المصرية تبني ولا تهدم حيث  شهدت محافظة البحر الأحمر في 6 سنوات خلال تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي  بناء عدد كبير من المساجد  و تم افتتاح مسجد السمان الجديد أيضا  في مدينة القصير  فى صلاة الجمعة من قبل مسئولي ادارة اوقاف القصير بالإضافة إلى ثلاثة مساجد كبرى سيتم إفتتاحها خلال الأسابيع القليلة القادمة بالبحرالأحمر.



 

وأضاف وزير الأوقاف إنه  تم افتتاح 71 مسجدا أمس فقط والجمعة الماضية تم افتتاح 130 مسجدا والجمعة القادمة سيتم افتتاح 76 مسجدا.كما قام دكتور محمد مختار بجولة تفقدية لمسجد الدهار الكبيروشدد على سرعة الانتهاء من أعمال الإنشاءات بالمسجد لافتتاحه خلال العيد القومى للمحافظة يناير المقبل فهو يعد مفخرة حيث يضاهى مسجد الميناء مع ضرورة  الاهتمام الجيد بالتفاصيل بجميع أركان المسجد فى أسرع وقت ممكن .


هذا وفي إطار الدور المجتمعي لوزارة الأوقاف ،وجهدها البنَّاء في تخفيف العبء عن كاهل المواطن المصري من الأسر الأولى بالرعاية ،وممن هم أكثر احتياجا قام  محمد مختار جمعة وزير الأوقاف  بتوزيع ٢ طن من لحوم الأضاحي على المستحقين الحقيقيين من الأسر الأولى بالرعاية بمحافظة البحر الأحمركدفعة خامسة  بواقع إجمالي ١٠ أطنان للمحافظة حتى الآن ولا يتم  تصوير أحد عند التوزيع  مع التأكيد على أهمية تفعيل الإجراءات الاحترازية ومراعاة ضوابط التباعد وعدم التزاحم عند عملية التوزيع .


أيضا تفقد وزير الأوقاف المرحلة الثانية من مدينة الحرفيين وأكد المهندس سيد محروس رئيس هيئة الأوقاف المصرية  على قيام الهيئة بعرض خصم يصل إلى ٢٠ ٪ على منتجات الهيئة من السجاد المنزلي إلى نهاية احتفالات اكتوبر .


ويستمر الخصم على محراب الصلاة  حتى احتفالات المحافظة بالعيد القومي يناير المقبل ، وخصم ١٠ ٪ على منتجات الهيئة من الأثاث والديكور المنزلي يأتي ذلك في إطار خطة الوزارة في رعاية المجتمع وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

 

وكان  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف قد وصل الغردقة مساء الخميس وألقى اليوم خطبة الجمعة فى مسجد الميناء الكبيرتحت عنوان " كيف نستعيد أخلاقنا وقيمنا الجميلة " . والتى قال فيها  إن الإسلام قد جاء برسالة عظيمة جمعت بين القيم الفاضلة والمُثُل العالية  فلم تترك فضيلة من الفضائل ولا قيمة من القيم تسمو بها النفوس إلا دعت إليها وحثَّت على التمسك بها وما تركت خلقًا ذميمًا إلا نهت عنه فالأخلاق ثمرة الإيمان  ومن خرج عن القيم والأخلاق خرج عن الإنسانية وانسلخ منها.


 ولقد كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم المثل الأعلى في القيم النبيلة والأخلاق العظيمة حيث وصفه ربنا سبحانه وتعالى بقوله: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ مشيرا إلى إنه  لا بقاء لأمة بلا أخلاق والأمم التي لا تقوم على القيم النبيلة تحمل عوامل سقوطها في أصل بنيانها وأساس قيامها.


 محذرًا  من المنافقين الجدد أصحاب الصفحات الوهمية الذين يظهرون خلاف ما يبطنون  فشر الناس ذو الوجهين وجه في الظاهر ووجه على صفحات التواصل الاجتماعي التى تشهد كوارث فى الفترة الأخيرة مشيرا إلى  أن الغايات  النبيلة لا تحققها الوسائل الخبيثة  والأمم بلا أخلاق كالجسد بلا روح وختمها بدعائه بأن يعجل الله رفع البلاء عن البلاد والعباد وعن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين )
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق