• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تفاصيل الأيام الـ5 الأخيرة في حياة مصطفى حفناوي

بعد معاناة مع المرض استمرت خمسة أيام، رحل اليوم عن عالمنا اليوتيوبر مصطفى حفناوي، والذي تصدر تريند محرك جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي نتيجة إصابته بجلطة في المخ دخل على إثرها المستشفى.

 



تفاصيل الحالة الصحية لـ"حفناوي" خلال الأيام الماضية، نستعرضها في سياق السطور التالية بناء على ما رواه أصدقاؤه عبر صفحاتهم بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"..

- 5 أغسطس الماضي، دخل مصطفى حفناوي المستشفى نتيجة شعور بمغص وألم في الكتف اليمين، وشخصت إصابته على أنها التهاب بالقولون. 

- بعد 6 ساعات من خروجه من المستشفى، فقد مصطفى الوعي؛ ليعلن الأطباء إصابته بجلطة في المخ. 

- دخل مصطفى في غيبوبة، وعانى من ضمور تام في الجزء الأيسر من مخه واشتباه في شلل نصفي. 

في اليوم التالي، حرص الفنان والمطرب تامر حسني على زيارة  حفناوي بالمستشفى، إذ نشر البلوجر علي غزلان، عبر حسابه الرسمي على "إنستجرام"، صورة الفنان تامر حسني أثناء تواجده بالمستشفى التي يتلقى بها حفناوي العلاج.

أكدت مصادر بالمستشفى الجوي التخصصي، استمرار وجود مصطفى حفناوي؛ بالرعاية المركزة نتيجة دخوله في غيبوبة. 

شقيق حفناوي الأكبر "أحمد"، أكد تعرضه  لوعكة صحية منذ عدة أيام، قبل أن يتوجه لأحد الأطباء، "خد حقنة مسكن قوية، وروح نام وكان بقى كويس".

- كان أهل مصطفى حفناوي وأصدقائه بجواره في المستشفى انتظارا لاستفاقته من الغيبوبة، حتى وافته المنية اليوم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق