تعمد اصابة رضيعة بشلل دماغى ولم يكشف عن فعلته سوى الانترنت 

قضت محكمة بكارمارثنشاير فى بريطانيا بالسجن على رجل  لمدة عشر سنوات تسبب لابنه الرضيع الذى لم يتجاوز 12 اسبوعاً بشلل دماغي متعمداً  ولم يكشف عن فعلته سوى بحثاً قام به على الانترنت 



حيث قال القاضى جيريانت والترز إن هذه  أول مرة يمكن استخلاص موقف الأب تجاه الأبوة من عمليات بحثية على مواقع الانترنت 

وفى التفاصيل بدأت القصة عندما اكتشفت الام المكلومة ولدها الرضيع فى حالة صحية مزرية بعدما قام زوجها ووالد الرضيع الذى لم يتجاوز 12 أسبوعًا بهزه بطريقة عنيفة مما تسبب في إصابات خطيرة في الدماغ 


وكشفت التحقيقات ان الرجل الذى لم يذكر اسمه البالغ من العمر 29 عامًا  قد أجرى عمليات بحث "غريبة ومقلقة" على الإنترنت قبل أن يهز طفله بعنف لدرجة أنه يُصاب بشلل دماغي شديد.

وكشفت عمليات بحثه عن  لماذا أكره ابني الصغير" ، "عندما يجعلك طفل يبكي غاضبًا جدًا ، قد تؤذيه" ، و "هل يشعر الأطفال بالخوف؟"

قبل هجوم عام 2016 ، أرسل الرجل رسالة إلى صديق ليقول له: "أنا أحتقر الأطفال - أريد أن أنسهم على الأرض".

وقالت الام المكلومة فى ولدها سيبقى ابنه ، البالغ من العمر خمسة أعوام الان  ، على كرسي متحرك لبقية حياته ، وسيتعين إطعامه من خلال أنبوب ويعاني حتى 10 نوبات صرع كل يوم.

وقالت والدة الصبي لمحكمة سوانسي كراون: "كابوسي هو أنه سيسألني ذات يوم ، من خلال التوقيع أو التكنولوجيا ، عن إصاباته.

"كيف أشرح له أن والده فعل ذلك به؟ كيف يمكن لشخص ما أن يهاجم رضيعاً أعزل ، خاصة عندما يكون طفله".


قال له: "الطفل ضعيف ويجب رعايته وحمايته حتى لا يصاب بأذى".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق