هيرميس

تقديرا لمسيرته المهنية المشرفة

تعليم الوادى الجديد يكرم مدير إدارة الداخلة لبلوغه سن التقاعد القانوني

شهدت قاعة المركز الإستكشافي للعلوم بمدينة موط، اليوم، فعاليات حفل تكريم الدكتور سيد هلال مدير إدارة الداخلة التعليمية سابقا بمناسبة بلوغه سن التقاعد القانوني فى لفتة طيبة من مديرية التربية والتعليم بالوادى الجديد، تقديرا لمسيرة المحتفى به طوال فترة عمله فى خدمة العملية التعليمية، وذلك بحضور الدكتور سمير النيلى وكيل وزارة التعليم بالمحافظة والنائب محمد على عبدالغنى عضو مجلس الشيوخ، وأحمد حسين مدير إدارة الداخلة التعليمية، بمشاركة عدد كبير من القيادات التعليمية بالمحافظة.



شهد حفل التكريم  تقديم كلمات شكر وتقدير من القيادات التعليمية حملت رسالة التهنئة والمباركة لمدير إدارة الداخلة الأسبق وسط إجراءات احترازية وتباعد اجتماعى ، أعقبها رسالة عرفان وامتنان من المحتفى به إلى الجميع شاكرا حضورهم لتهنئته ودعمهم طوال مسيرته المهنية ، مشيرا إلى أن" قصص النجاح " لا تكتب لها النهاية السعيدة إلا بدعم وتعاون الجميع ، وأن تقدم ورقي المجتمعات لا يتحقق إلا من خلال العمل والتربية والأمانة التعليمية مثمنا دور المعلم لتنشئة وتربية الأجيال على التعلم بالأخلاق والقيم الإنسانية النبيلة من أجل المضي قدما لرقي المنظومة التعليمية ورفعة شأن البلاد.

أكد الدكتور سيد هلال مدير إدارة الداخلة سابقا ، عن امتنانه بهذا التكريم وعن شكره لكل مشاعر الود والصدق والوفاء التي لمسها من الجميع، لافتاً إلى تقديره واعتزازه بالعمل وسط كوكبة من القيادات والعاملين بالقطاع التعليمي، مقدما الشكر لكل معلم يخلص فى عمله ومطالبهم بمواصلة بذل المزيد من العطاء لتخريج جيل قادر على صنع المستقبل وحثهم على الحفاظ على المكانة الريادية التى تحتلها المنظومة على المستوى الإقليمي والجمهورية فى مجال التعليم وشتى مناحى الحياه.

قال مجدى مرسى موجه أول التربية المسرحية بالداخلة عن بالغ سعادته لتكريم المحتفى به وسط حضور جماهيري وكوكبة من قيادات التعليم ، مؤكدا أن تكريم المخلصين هو حق أصيل للإحتفاء بهم وللإعتراف بعطائهم وتحفيزا لخُلفائهم للتفاني في العمل وبذل المزيد من الجهد وترسيخ فكرة التسامح بين الجميع ليسود الحب والتفاهم بين الأجيال القادمة ، لافتا إلى أن الجميع مُكلف بتلبية احتياجات المسيرة التعليمية ومنح الأولوية لتنشئة الأجيال على الأخلاق والمبادئ السامية تقدير ا لقيمة المعلم ومكانته ، داعيا الله التوفيق والسداد للمحتفى به في حياته المقبلة.

من ناحية أخرى ، تابع الدكتور سمير النيلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالوادى الجديد، فعاليات الأسبوع الأول من البرنامج التدريبي لتأهيل القيادات التربوية والمنفذ بالتعاون مع إدارة التدريب بديوان عام المديرية  بإدارة الداخلة التعليمية.

اوضح "النيلى" أن مدة التدريب ٥ أسابيع بواقع ١٠٠ ساعة تدريبية، للمرشحين من ديوان عام المديرية والإدارات التعليمية الخمس، مؤكدا على المتدربين بضرورة تحقيق أعلى إستفادة من التدريب لما له من دور كبير فى إعداد كوادر من القيادات التربوية الواعدة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق