تعليم الوادى الجديد يكرم عميد الصحافة المدرسية لبلوغه سن التقاعد الوظيفى .صور

شهدت قاعة على حريف بمدينة الخارجة فعاليات حفل تكريم سيد دياب ابراهيم ، موجه عام الصحافة المدرسية بمديرية تعليم المحافظة بمناسبة بلوغه سن التقاعد الوظيفي وذلك مساء أمس الأربعاء ، بحضور الدكتور جمال حسن محمد مدير تعليم الوادى الجديد ، وعدد من القيادات المحلية والتعليمية والنقابية والشعبية بالمحافظة.

 

 



واستهل الحفل فقراته بعزف السلام المصرى الجمهوري أعقبه تلاوة آيات من القرآن الكريم وعرض كلمات لبعض الشخصيات التعليمية والرياضية حملت رسالة التهنئة والمباركة للمحتفى به ، تقديرا لمسيرته المهنية على مدار أكثر من 30 عاما حقق من خلالها العديد من الإنجازات بالساحة الرياضية ومجالات الأنشطة الصحفية المدرسية على مستوى الجمهورية.

 

كما شهد الحفل تقديم فقرات فنية متنوعة تضمنت عرض قصائد شعرية ومنوعات غنائية ومسرحية بمشاركة طلاب بعض المدارس بإدارة الخارجة التعليمية ، أعقبها رسالة شكر وتقدير من المحتفى به إلى الجميع شاكرا حضورهم لتهنئته ودعمهم طوال مسيرته المهنية ، مشيرا إلى أن" قصص النجاح " لا تكتب لها النهاية السعيدة إلا بدعم وتعاون الجميع ، وأن تقدم ورقي المجتمعات لا يتحقق إلا من خلال العمل والتربية والأمانة التعليمية مثمنا دور المعلم لتنشئة وتربية الأجيال على التعلم بالأخلاق والقيم الإنسانية النبيلة من أجل المضي قدما لرقي المنظومة التعليمية ورفعة شأن البلاد.

 

وأعرب " الدكتور جمال حسن محمد مدير تعليم الوادى الجديد فى كلمته ، عن امتنانه بهذا التكريم فى لفتة طيبة من توجيه الصحافة ، شاكرا مشاعر الود والصدق والوفاء التي لمسها اليوم من الجميع تجاه المحتفى به ، مضيفا أنه هذا ليس بجديد عن أهالى الواحات ، لافتا إلى سعادته بالعمل على رأس المنظومة التعليمية رفيعة المستوى بكافة مراكز المحافظة ، موجها الشكر لكل معلم يخلص فى عمله ومطالبا بمواصلة العمل لتخريج جيل قادر على صنع المستقبل للحفاظ على المكانة الريادية التى تحتلها المحافظة فى مجال التعليم وشتى مناحى الحياه .

 

ومن جانبهم أعرب عدد كبير من الحضور لتكريم موجه عام الصحافة عن سعادتهم بالتواجد في هذه الاحتفالية، مؤكدين أن تكريم المخلصين هو حق أصيل للإحتفاء بهم وللإعتراف بعطائهم وتحفيزا لخُلفائهم للتفاني في العمل وبذل المزيد من الجهد وترسيخ فكرة التسامح بين الطلاب والمعلمين ليسود الحب والتفاهم بين الأجيال القادمة ، لافتين إلى أن الجميع مُكلف بتلبية احتياجات المواطنين، داعين الله التوفيق والسداد للمحتفى به في حياته المقبلة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق