• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تعرف على أهم تطورات الأسواق العالمية وفق المؤشرات المعلنة من 18 حتى 25 سبتمبر

عرض البنك المركزى، نشرة دوريه مختصره  للتوعية بأهم تطورات الأسواق العالمية وفقا للأسعار والمؤشرات المعلنة خلال الفترة من 18 سبتمبر  إلى 25 سبتمبر 2020.



هيمنت المعنويات السلبية على الأسواق هذا الأسبوع مدفوعة بعدة عوامل، فقد أطلق باول تحذيرات صارخة بشأن وتيرة التعافي في الاقتصاد الأمريكي حيث حذر متحدثون آخرون من بنك الاحتياطي الفيدرالي من أنه دون تحفيز مالي سيعاني الاقتصاد. 

 

كما أن الارتفاع في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا يثير مخاوف الأسواق، حيث أبلغت المملكة المتحدة عن أعلى زيادة يومية في الحالات المسجلة على الاطلاق، وأعادت عدة دول فرض قيود من جديد. 


سجلت أسهم الأسواق الناشئة أكبر نسبة انخفاض منذ مارس بسبب المعنويات السلبية التي سيطرت على الأسواق بينما ارتفع الدولار بأكبر قدر منذ مارس الماضي.


سوق السندات

سجلت سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعا خلال الأسبوع، مع تصاعد المخاوف بشأن حزمة التحفيز المالي الأمريكية حيث ينصب تركيز الكونجرس على استبدال قاضي المحكمة العليا وتراجع الاهتمام بحزمة التحفيز المالي.. وتفاقمت المخاوف متأثرة ببيانات سوق العمل الضعيفة وأعداد الإصابات بفيروس كورونا المتزايدة.

 


تعكس الأسعار الحالية للسوق احتمالات بنسبة 3.2% بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة بنهاية العام، صعوداً من 1.1% في الأسبوع السابق.


العملات

ارتفع مؤشر الدولار، مسجلاً أفضل مكاسب أسبوعية له منذ 20 مارس الماضي حيث اتجه المستثمرون إلى الاستثمار في العملة كملاذ آمن وسط اتجاه المستثمرين نحو العزوف عن المخاطرة. 

 

انخفض اليورو إلى أدنى مستوياته في شهرين بفعل الارتفاع القوي للدولار، كما أثر ارتفاع عدد الحالات في أوروبا سلباً على اليورو.. كما انخفض ايضاً الجنيه الإسترليني بسبب ارتفاع الدولار وكذلك اضافة لندن إلى قائمة المراقبة للمناطق الساخنة الوبائية المحتملة. وتراجع الذهب نتيجة ارتفاع الدولار، مسجلاً أكبر خسارة أسبوعية له منذ منتصف مارس. انخفض مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM بنسبة 1.32%، مسجلاً أكبر انخفاض أسبوعي له منذ 20 مارس.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق