• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تشخيص وعلاج مريض بمعمل الباثولوجى بمستشفى شفاء الأورمان بالأقصر

"معمل الباثولوجى" العالمى يعتبر أحد أهم الأقسام المسئولة عن تشخيص ووضع خطة العلاج لكل مريض سرطان تستقبله مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بمحافظة الأقصر والذى تمت إقامته داخل المستشفى لأهميته الكبرى فى خدمة مريض السرطان، فهو المعمل المخصص لإجراء تحليل للعينات التي يتم سحبها من مرضي الأورام المختلفة في نفس مكان العلاج، للتخفيف عنهم والقضاء علي عامل الوقت في تحليل العينات في معامل العاصمة.



وقال الدكتور هانى حسين مدير عام المستشفى أن معمل الباثولوجى بالمستشفى منذ إنشاؤه تم تجهيزه بأحدث الأجهزة في مصر والشرق الأوسط لتقديم أفضل دعم للمرضى وتسهيل مهمة الطبيب المعالج في تشخيص الحالات ووضع الخريطة الزمنية لعالجها بكل سهولة ويسر وخلال الفترة الماضية نجح معمل الباثولوجى فى تقديم الخدمات الهامة للمئات من المرضى.


ويضيف الدكتور هانى حسين، أن المعمل يضم نخبة من أستاذة الباثولوجى بمصر وتم إنشاء المعمل فى إطار دعم مؤسسات الدولة للمستشفي حيث تم التبرع بتكلفة المعمل بالكامل من قبل البنك الأهلي، حيثل أن معمل الباثولوجي مجهز مثل معاهد إنجلترا العالمية، وقبل إفتتاحه رسمياً حصل العاملين فيه من الكوادر البشرية علي تدريب في إنجلترا حول كيفية تشغيل المعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها المعامل الإنجليزية، وذلك من بداية وصول العينة للمعمل حتي يخرج التقرير النهائي، وجميع الأجهزة مطابقة تماماً لمعامل إنجلترا والطاقم الطبي بالمعمل يضم 4 حاصلين علي شهاداتهم من إنجلترا سواء كانت دكتوراة بحثية أو زمالة الكلية الملكية الباثولوجية.


فيما تقول الدكتورة نسرين مجدي مديرة معمل الباثولوجي بالمستشفي، أنه خلال العام الأول لمعمل الباثولوجي تم العمل علي حوالي 4000 حالة مرضية متنوعة، وذلك ما بين عينات صغيرة وإستئصال كبير وفحص أثناء العمليات وسيتولوجى، وبلغت حوالي 30% من الحالات "سرطان ثدى" بالنسبة الأكبر، موضحةً أن عدد الحالات يزيد كل شهر تدريجياً عن أول شهر بدأ فيه المعمل في العمل رسمياً وتضاعف فى بعض الأشهر، وقاموا بالعمل علي 4570 حالة فحص صبغات مناعية ما بين تشخيصى وصبغات لتحديد العلاج خاصة لحالات سرطان الثدي.


والدكتورة نسرين مجدي مديرة معمل الباثولوجي بالمستشفي، حصلت علي الدكتوراة من إنجلترا، وحالياً مدرس باثولوجي بالمعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة، وزميل الكلية الملكية للباثولوجيين بالقاهرة، وأول طبيبة تحصل علي تلك الشهادة وتعمل بمصر وخصوصاً في الأقصر حباً في تطبيق العمل الدولي في مصر ودعم أبناء الصعيد، وهي حالياً سكرتير عام الجمعية المصرية لتدريب الباثولوجيين ECTT، حيث تقوم بأعمال التوجيه للمتقدمين للحصول علي الرويال كوليدج.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق