المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تركيا تبرر استهداف المدنيين فى غاراتها على سوريا
 تعهدت وزارة الدفاع التركية بتوخي قواتها الدقة والحيطة لتجنب استهداف المدنيين أو عسكريي الدول الحليفة، خلال العملية التي أطلقتها تركيا شمال شرق سوريا ضد المسلحين الأكراد.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان أصدرته الأربعاء: "أطلقت القوات التركية، الساعة 16:00 من اليوم، عملية نبع السلام التي تم إعدادها والتخطيط لها بتوجيه من رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، والتي تمثل حقا لبلادنا ناجما عن القانون الدول وقرارات مجلس الأمن بشأن مكافحة الإرهاب".

وأضافت الوزارة أن "نبع السلام" ستستهدف فقط "الإرهابيين ومواقعهم ومخابئهم ومستودعات أسلحتهم ووسائل نقلهم، مثلما كان ذلك خلال عملتي درع الفرات وغصن الزيتون"، اللتين نفذتهما تركيا منذ أغسطس 2016.

وشددت الوزارة على أنه "سيتم توخي الدقة والحيطة لضمان عدم تضرر المدنيين والمواقع التاريخية والثقافية والدينية ومرافق البنية التحتية وعناصر الدول الصديقة والحليفة".

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده أطلقت الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامنة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأ الجيش التركي تنفيذ عملياته الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من تهديده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود" المسموح بها.

هذا وقد فادت انباء تناقلتها وكالات الانباء عن مقتل وإصابة نحو 40 قياديا من مسلحي قوات سوريا الديمقراطية (قسد) جراء استهدافهم بسلاح الجو التركي في بلدة رأس العين 

فيما قتل  3 مدنيين وإصابة آخرين بقصف مدفعي تركي غرب مدينة رأس العين.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق