أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تجربة السعوديه فى استشراف المستقبل فى مؤتمر بالقاهرة
اكد الدكتور حامد الشرارى استاذ الهندسه الكهربائيه وعضو مجلس ادارة منتدى اسبار الدولى ان مجالس الفكر السعوديه ظهرت فى الثمانينات من القرن الماضى لعرض الروىء والافكار ولكنها لم تظهر بشكل رسمى الا فى عام 2003

إقرأ أيضاً

الخطيب يوجه رسالة ساخنة الى صالح جمعة
عايدة رياض تتحدث عن أزمة قضية الآداب بعد ٣٧عاما
المقاول الهارب محمد علي يعلن غلق صفحته الشخصية واعتزال العمل السياسي
اول ظهور لابنة زوجة احمد الفيشاوى .. فيديو
اول تعليق من ياسمين عبد العزيز بعد شائعة ارتباطها بالفنان احمد العوضي


اضاف د. الشرارى ان فكرة اقامة ملتقى شهرى لتبادل الاراء بدات عام 2015  خلال مناسبة استضافها مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام وكان الهدف من الملتقى هو استمرار التواصل بين اعضاء الفريق العلمى وتحولت فكرة الملتقى الى مشروع ثقافى يعقد شهريا لرصد وتوثيق كافة الحوارات والمداولات الخاصه بالقضايا التنمويه

بعدها بدأ التوثيق عبر شبكة الانترنت وتحول الملتقى الى منظمه تضم اكثر من مائة عالم ومثقف من اطياف سياسيه واجتماعيه مختلفه تتناول كافة القضايا الاجتماعيه والسياسيه والتنمويه وله موقع اليكترونى  ويصدر عنه 12 تقرير و48 موضوع فى العام الواحد

اشار د. حامد الشرارى ان أهم مقومات الملتقى، أنه يضم نخبة من المفكرين والمثقفين والباحثين المهتمين بالشأن العام والإصلاح المجتمعي، ويتميز بسهولة تواصل أعضائه بتوظيف شبكات التواصل الاجتماعي وأي وسائل أخرى مباشرة أو غير مباشرة كاللقاءات والندوات والمؤتمرات. ويعمل الملتقى وفق إجراءات تنظيمية تحدد هويته ووظائفه وآليات عمله.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق