تاجر الآثار يقتل صديقة لعدم إفشاء سره

نجحت مباحث الشرقية فى كشف غموض واقعة العثور على جثة شاب بمصرف قريتة .. اتضح ان مرتكبى الواقعة صديقة و5 من معاونيه  لوجود خلافات بينهم ..



تلقى اللواء ابراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية بلاغا من اهالى قرية "ميت حمل" مركز بلبيس بالعثور على جثة ابن القرية المتغيب منذ 13 يوما طافية بمياه مصرف القرية وأنه يشتبه فى وفاته جنائيا لتوثيق يديه وقدمية ..

فتوصلت التحريات التى اشرف عليها اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية إلى ان وراء مرتكب الواقعة صديقة ابن قريته وأنه قبل الحادث بأيام طلب المجنى عليه من المتهم  مبلغ مالى كبير لعدم افتضاح أمره بقيامه بالاتجار فى الآثار فعقد العزم على التخلص منه ..

وفى يوم الحادث اتفق مع 5 من العاطلين باستدراجه فى منطقة نائية وقاموا بتوثيق يديه  وقدمية وهشموا رأسه بحجر كبير والقوا بجثتة بالمصرف معتقدا بان سره قد دفن معه..

تم القبض عليهم واحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق بإشراف المستشار محمد الجمل المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق