• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بعد تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى :

بيان للنيابة العامة حول ملابسات وفاة مريضة مستشفى المنيا الجامعى

اصدرت النيابة العامة بيانا فى واقعة وفاة مريضة بمستشفى المنيا الجامعى للنساء والتوليد بعد التحقيق فى الواقعة .

قالت النيابة العامة فى بيانها الصادر اليوم ان وحدة الرصد والتحليل بادارة البيان بمكتب النائب العام رصدت تداول مقطع فيديو مصور لام تصرخ لوفاة ابنتها المريضة بالمستشفى .. وفى نفس الوقت اصدرت الجامعة بيانا سردت فيه اجراءاتها الطبية التى اجريت للمريضة وتضرر الجامعة من اعتداء اقارب المتوفاة على بعض الاطباء وانتهاك حرمة المستشفى بتصوير المتوفاة ونشره على مواقع التواصل .



 

 

 

النائب العام امر باستخراج الجثة والتحقيق فى الواقعة وتحديد المسئولية

 

اوضح البيان ان المستشار حمادة الصاوى النائب العام امر بالتحقيق فى الواقعة فاطلعت النيابة على ملف المتوفاة الطبى بالمستشفى والذى تبين منه دخولها 11 سبتم بتشخيص اشتباه اصابتها بكورونا وانها حامل فى جنين فى الشهر الثامن وتم ايداعها بالعناية المركزة وبعد يومين اصيبت بهبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية ادى الى وفاتها .

امرت النيابة باستخراج جثمان المتوفاة لاجراء الصفة التشريحية عليه بيانا لمدى سبق التدخل الجراحى بها ومدى اتباع الاجراءات الطبية الصحيحة .

ذكر البيان انه بسؤال والدة المتوفاة فى تحقيقات النيابة قررت اصابة نجلتها قبل وفاتها بارتفاع فى درجة الحرارة وضيق فى التنفس وان طبيبا شخص حالتها بحمى التيفود ووصف لها العلاج ولكن لسوء حالتها تم نقلها الى مستشفى سمالوط التى حولتها الى المستشفى الجامعى وشخصت الحالة بالاصابة بفيروس كورونا .

اسرتها تتهم الاطباء بمسئوليتهم عن الوفاة .. والجامعة تتهمهم بالتعدى عليهم

قالت الام فى التحقيقات انه لم يتم وضع ابنتها على جهاز التنفس الصناعى بالعناية المركزة وارجعت وفاتها الى اهمال الاطباء وايد والد المتوفاة وزوجها اتهامات الام  .

تحفظت النيابة العامة على كاميرات المراقبة لمشاهدة محتوياتها وقررت استدعاء  اطباء المستشفى الذين باشروا الحالة والاطباء الخاصين الذين وقعوا الكشف الطبى عليها لسؤالهم والاطلاع على كافة الاوراق الطبية الخاصة بها الى جانب التحقيق فى واقعة تعدى اهل المتوفاة على بعض الاطباء والممرضين بالمستشفى .

اهابت النيابة العامة فى بيانها بالجميع العمل على احترام حرمة الموتى والثقة فى ضمان حقوقهم وصيانتها وملاحقة مستحقى المعاقبة فيها لتقديمهم الى العدالة بالاسراع بالابلاغ الرسمى الى النيابة العامة والجهات المختصة التى وفرت لتحقيق عدالة ناجزة وسائل مستحدثة تواكب سرعة العصر الراهن وسهولة تداول الامور ونقلها بعيدا عن طرحها بين ايدى العامة من اصحاب الاختصاص وغير المختصين مما قد يؤتر سلبا فى حسن سير العدالة والتوصل الى الحقائق .

من جانبها اصدرت جامعة المنيا بيانا حول الواقعة ذكرت فيه  انه بشأن ما تداولته وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن وفاة المغفور لها السيدة / أيمان أحمد نجاح أنور.

وجب التوضيح بأن المريضة حضرت إلى مستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد بأعراض اشتباه بفيروس كورونا وتعانى من ارتفاع حاد في درجة الحرارة وتدهور في العلامات الحيوية للمريضة وتم استقبال المريضة فوراً وإجراء الإسعافات الأولية والدخول إلى غرفة العزل بالعناية المركزة تحت أشراف فريق من أطباء النساء والتوليد حيث أن المريضة كانت حامل في الشهر السابع وأطباء العناية المركزة.

اضاف البيان انه بعد استقرار حالة المريضة تم استدعاء أطباء قسم القلب والصدر لمباشرة الحالة وتم إجراء كل التحاليل اللازمة وكذلك الاشعة المقطعية والتي أثبتت عدم التأكد من اشتباه عدوى فيروس كورنا إلا بعد إجراء مسحة PCR  والتي تم إجراؤها للمريضة بمستشفى  صدر بنى مزار يوم 5/9/2020 من قبل أهل المتوفاة ولم تظهر النتيجة حتى وفاة المريضة .. وقد أستقر الرأي الطبي على البدء فوراً في برتوكول العلاج الخاص بعدوى فيروس كورنا والمعتمد من وزارة الصحة ولجنة التعامل مع هذه الحالات بالمستشفى الجامعي وهو عبارة عن (مضادات حيوية – خافض للحراة – مضادات للتجلط) .

اضاف البيان .. استقرت حالة المريضة لمدة 48 ساعة هذا مثبت من فحص الأوراق الخاصة بالمتابعة والمسجلة بتذكرة المريضة مع المتابعة الدقيقة من الأطقم الطبية المتخصصة والذين أوصوا باستمرار برتوكول العلاج.. إلا أنه في اليوم الثانى الساعة التاسعة مساءً حدث تدهور مفاجئ في حالة المريضة داخل العناية المركزة من حيث انخفاض حاد في الضغط والنبض وانخفاض نسبة الأوكسجين في الدم ودرجة الوعى العام للمريضة وعلى الفور تم التدخل من جانب أطقم العناية المركزة لإجراء الإسعافات اللازمة ولكن حدث توقف مفاجئ في عضلة القلب وحاول الأطباء إجراء الإنعاش القلبي ولكن عضلة القلب لم تستجيب للإنعاش .

تم إعلان وفاة المريضة في تمام الساعة العاشرة مساء وكان التشخيص المبدئي هبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة جلطة في الشريان الرئوي وفى هذه الأثناء تدخل أهل المريض بالاعتداء على الأطقم الطبية أثناء تأدية واجبهم وان الفيديو المتداول قد تم تصويره داخل العناية المركزة بعد إعلان وفاة المريضة وتم تحرير مذكرة أثبات حالة بالواقعة.

اوضح بيان الجامعة انه عقب العلم بملابسات الحالة من قبل رئيس الجامعة تم تشكيل لجنة مكونة من عميد الكلية والمدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية ومدير مستشفى القلب والصدر لفحص ملابسات الوفاة من كل جوانبها لبيان ما تم اتخاذه من إجراءات طبية وعلاجية مع المريضة وتماشيها مع البرتوكول المتبع واتخاذ الإجراءات القانونية في حالة وجود أي تقصير إن ثبت ذلك وسوف يتم الإعلان عن نتيجة التحقيق بكل شفافية للرأي العام في موعد أقصاه 48 ساعة وأن إدارة المستشفى تأسف لما حدث من أهل المتوفاة من التعدي على الأطقم الطبية وانتهاك حرمة المتوفاة وحرمة المستشفى بالتصوير بعد إعلان وفاتها .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق