المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بيان عاجل من القوات المسلحة الليبية بشأن اجتماع حكماء وأعيان الشعب.. فيديو
أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، ترحيبها ببيان اجتماع حكماء وأعيان الشعب الليبي والنخب الوطنية الليبية الصادر، أمس الخميس، عن اجتماعهم العام في مدينة ترهونة

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

وجاء في بيان اجتماع حكماء وأعيان الشعب الليبي، التأكيد على الثوابت الوطنية التي لا يمكن التنازل عنها وتمثل الروح الحقيقية للدولة ومطلبا لكل أبناء الشعب الليبي ومن أجله كانت ثورة الكرامة.


وقال البيان إن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية قدمت التضحيات الجسام بقوافل من الشهداء الأبرار وآلاف الجرحى والمصابين، وإمكانيات مادية ضخمة من أجل الحفاظ على هذه الثوابت وتحقيق تطلعات وآمال الشعب الليبي.


من جانبها قالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، في بيان، إنها "لا تزال تؤكد رفضها القاطع لأي معارضة أو مصادرة للإرادة الوطنية أو نكران حق الشعب الليبي في دولة ديمقراطية آمنة ومستقرة ذات سيادة".


وأعلنت القوات المسلحة جاهزيتها التامة لتنفيذ أوامرهم وتعليماتهم في محاربة الغزاة الأتراك وقطع دابر الإرهاب واجتثاثه من الأرض الليبية وفك وحل الميليشيات وجمع السلاح ومحاسبة من عرض الأمن القومي للخطر وتأمر على سلامة الوطن بالخيانة والعمالة والتعاون مع المخربين والغزاة والإرهابيين ودعمهم عسكرياً وسياسيا وإعلاميا.


وحيت كل ممثلي الشعب الليبي على بيان اجتماعهم المبارك الذي شرفوا به مدينة المجد الوطني ترهونة نجدد لهم العهد والوعد بالمضي قدماً في تنفيذ مهامنا القتالية والأمنية حتى القضاء التام على كل المهددات الأمنية والعسكرية ودحر الاستعمار التركي وفرض القانون وهيبة الدولة على كامل إقليمها الجغرافي حتى يصل الليبيين جميعا بدون استثناء أو إبعاد أو تهميش لصناديق الاقتراع لينتخبوا من يريدون ويقررون مصيرهم ومصير بلادهم بحرية وأمن وسلام.








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق