المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بنوك الصين تتجاوز تداعيات كورونا.. طفرة في الأرباح
رغم تداعيات كورونا الاقتصادية، زادت أرباح البنوك التجارية الصينية إلى 600.1 مليار يوان (84.2 مليار دولار) في الربع الأول من 2020، بزيادة 5% على أساس سنوي.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

ويرجع ذلك وفق مكتب البحوث في بنك الشعب الصيني. لعوامل من أهمها توسعة أصول البنوك وانخفاض تكاليف الإدارة.

 

ودعا البنك المركزي الصيني في تقرير له اليوم الأحد، بنوك الصين إلى تقديم مزيدا من الدعم للاقتصاد الحقيقي الذي يواجه تحديات شتى بسبب تفشي فيروس كورونا، لا سيما الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، إذ ثمة مجال لتنازل البنوك عن جانب من أرباحها القوية.

 

وكان رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج قد أعلن الجمعة الماضيةأنه  يمكن في إطار جهود تدعيم الاقتصاد أن ترجئ الشركات الصغيرة والمتوسطة سداد القروض والفوائد لتسعة أشهر إضافية، حتى مارس 2021، وإن إقراض البنوك التجارية الكبيرة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ينبغي أن ينمو أكثر من 40%.

 

وفي مارس، قالت كبرى البنوك الصينية المملوكة للدولة إن تأثير القيود التي فُرضت على الحركة لكبح انتشار فيروس كورونا قد يقلص جودة الأصول في ظل صعوبات يجدها المقترضون لسداد القروض.

 

وفي سياق منفصل قالت هيئة التخطيط الاقتصادي الصينية، اليوم الأحد، إن الاستهلاك الصيني سيظهر بوادر تحسن في مايو في ظل تشجيع قنوات جديدة مثل التجارة الإلكترونية.

 

وأظهرت بيانات في أبريل استقرار فرص نمو الاستهلاك في ظل السيطرة على الوباء، حسب ما ذكر نينج جي تشه، نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، في تصريحات للصحفيين، بحسب رويترز.

 

وتوقع مركز أبحاث تابع لمؤسسة البترول الوطنية الصينية ارتفاع واردات الصين من النفط الخام بنحو 2% في 2020، وأن يرتفع الاستهلاك بنسبة تتراوح بين 1 و2%، وسط انخفاض أسعار الخام عالميا.

 

وفي 11 مايو الجاري، قال البنك المركزي الصيني إنه خفض أسعار الفائدة على أداته المعروفة باسم "تسهيل الإقراض القائم" في أبريل، ليلحقها بتقليصات مماثلة على أسعار سائر أدوات إدارة السيولة ضمن جهود بكين لدعم الاقتصاد الذي يعصف به فيروس كورونا.

 

وقال بنك الشعب الصيني في تقرير السياسة النقدية للربع الأول من العام إنه خفض السعر 30 نقطة أساس في العاشر من أبريل نيسان، لتصبح تكاليف الاقتراض لأجل ليلة واحدة وسبعة أيام وشهر 3.05 بالمئة و3.2 بالمئة و3.55 بالمئة على الترتيب. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق