المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بنك مصر أفضل بنك في الابتكار الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا 2020 
حصل بنك مصر مؤخراً على جائزتي مجلة ذا يوروبيان البريطانية كأفضل بنك في الابتكار الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لعام 2020 وأفضل بنك شريك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر لعام 2020،

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 

 

 

 ويأتي حصول بنك مصر على تلك الجائزتين تتويجاً لجهود البنك في هذين المجالين، ففي مجال الابتكار الرقمي والتحول الرقمي، تبني البنك مفهوم التحول والابتكار الرقمي كركيزة أساسية يستند عليها في إدارة أعمال البنك، حيث أنه لابد أن يتضمن مفهوم الخدمة المقدمة من بنك مصر أساسيات تكنولوجية لخدمة متطلبات العملاء، التي اصبحت حاجة ملحة مع تطور استخدام الهواتف المحمولة والحواسب الآلية، حيث تعد الآن الخدمات التكنولوجية ضرورة لاستمرارية ريادة البنك للسوق المصرفي المصري، كما قام البنك باتخاذ خطوات عدة نحو التحول الرقمي منها على سبيل المثال؛ تحديث وتطوير خدمة الإنترنت البنكي BM Online، بإتاحة باقة جديدة من الخدمات المصرفية التي يمكن للعملاء الحصول عليها من خلال خدمة الإنترنت البنكي، هذا كما أطلق البنك لعملائه الخدمات البنكية الإلكترونية عبر الهاتف المحمول من خلال تطبيق الموبايل البنكي، ويُعد البنك من أوائل البنوك المقدمة لخدمة الدفع عن طريق الهاتف المحمول من خلال تطبيق محفظة بنك مصر "BM Wallet"، كما قام بنك مصر مؤخراً ولأول مرة في مصر باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؛ لتقديم خدمة  Chat Bot"المساعد الآلي" من خلال موقعه الإلكتروني وذلك لخدمة العملاء على مدار الساعة، وانطلاقاً من حرص بنك مصر على تقديم أحدث الخدمات لعملائه، وكعادته بأن يكون البنك الرائد في القطاع المصرفي المصري، قام البنك بإطلاق خدمة (WhatsApp for businessوذلك لخدمة العملاء على مدار الساعة، وتعد تلك الخدمة التفاعلية خطوة نحو المضي قدماً في التحول الرقمي حيث يتمكن العملاء من اجراء حوار تفاعلي في كافة الأوقات دون انتظار، وتساهم هذه التكنولوجيا في تنويع سبل التواصل مع العملاء، الأمر الذي يساعد على تحقيق المزيد من النجاح والتطور من خلال تحسين العمليات، وإعادة ابتكار نماذج الأعمال، كما يعد بنك مصر أول بنك يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع والمواقع الإلكترونية برمز الاستجابة السريع QR Code لعملاء محافظ الهاتف المحمول. وكذلك قام البنك لأول مرة في مصر بميكنة الحصول على تمويل المشروعات متناهية الصغر من بنك مصر لتقديم الخدمة فورياً.

 

وفى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة يسعى بنك مصر دائماً لزيادة حجم محفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل متناهي الصغر والتي وصلت إلى 20% من حجم المحفظة الائتمانية تماشياً مع توجهات الدولة، لما لهذا القطاع من أهمية بالغة التأثير على الاقتصاد القومي وضرورة إدراج الشباب والمرأة وشرائح المجتمع المختلفة؛ الأمر الذي ينعكس على الحد من البطالة، وزيادة نمو الدخل للفرد الواحد أو الأسرة شاملة، والذي من شأنه التأثير على معدلات الناتج القومي من خلال زيادة الإنتاجية المجتمعية وتغطية متطلبات السوق المحلي، وذلك باعتباره مؤسسة مالية رائدة في المجال المصرفي، حيث بلغت قيمة المحفظة 30.8 مليار جم بنهاية فبراير 2020، وبلغ عدد العملاء 151 الف عميل وهو ما يعكس دور البنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة تماشياً مع سياسة البنك المركزي وانطلاقاً من المسئولية المجتمعية بالمساهمة في تخفيض حجم البطالة، كما يوفر البنك التمويل للمشروعات متناهية الصغر سواء بالقطاع الرسمي او الغير رسمي الذي يتم تمويله من خلال الحصول على بعض المستندات البسيطة حيث بلغت محفظة التمويل متناهي الصغر 5.4 مليار جنية بنهاية فبراير 2020 بأجمالي عدد عملاء أكثر من 131 ألف عميل، ومشاركة البنك مع وزارة التنمية المحلية في برنامج "مشروعك" بهدف تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة من خلال الشباك الواحد بالوحدات المحلية المنتشرة على مستوى الجمهورية اعتباراً من مارس 2015، هذا وقد وصلت القروض الممنوحة لكافة المشروعات متناهية الصغر الى  8.7مليار جنيه لعدد 92.5 الف عميل حتى فبراير 2020، هذا وقد حرص بنك مصر على المشاركة في مبادرة رواد النيل التي أطلقها البنك المركزي المصري لدعم رواد الأعمال وتزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر المصرفية وغير المصرفية بالخدمات غير المالية الشاملة، وذلك من خلال فرعي المبادرة؛ الفرع الأول "بيوت التصميم" وهي عباره عن مراكز داخل الجامعات، تهدف إلى دعم شباب الجامعات في ابتكار منتجات جديدة أو منتجات بديلة لتلك التي يتم استيرادها من الخارج، واجراء تطوير علي منتج حالي، الفرع الثاني "مراكز تطوير الاعمال" وهي عبارة عن مراكز تخدم جميع فئات المجتمع وتهدف لتزويدهم بخدمات غير مالية وتمكينهم من الحصول على التمويل، حيث يسعى بنك مصر دائماً للمشاركة الفعالة في بناء الاقتصاد المصري والنهوض بالمجتمع من خلال توفير المتطلبات التمويلية للقطاعات الاقتصادية المختلفة، هذا وقد فاز بنك مصر بجائزة بنك العام في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لعام 2019 في أفريقيا من مجلة كوربورات لايف واير في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل متناهي الصغر.

 

هذا وقد توجت جائزتي مجلة ذا يوروبيان البريطانية لبنك مصر كبنك العام في مصر لعام 2019 وكأفضل بنك في مجال الشمول المالي في مصر عن نفس العام حصاد البنك على العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة بلغت نحو 23 جائزة ومركزاً متقدماً في كافة قطاعات الاعمال عن عام 2019 من مؤسسات دولية عديدة، تقديراً وتتويجاً لإنجازاته المحققة وجهوده المبذولة بمختلف القطاعات، باعتباره أحد أعمدة الاقتصاد الوطني وأول بنك مملوك للمصريين.

ويعد حصول البنك على تلك الجوائز شهادة استحقاق لثقة عملاؤه التي تعد محور اهتمامه دائماً حيث أنهم شركاء النجاح في كافة الاعمال، وتأكيداً لدوره الرائد وقدرته المتواصلة على تحقيق مستويات أداء قوية من خلال ما لديه من مقومات لاستمرار النمو حيث؛ أُسس البنك بهدف المساهمة في رفاهية ورخاء المجتمع وعلى مدار نحو 100 عام التزم البنك برسالته، باعتباره أداة وطنية يتم الاعتماد عليها في دعم التنمية المجتمعية في كافة المجالات، حيث يسعى البنك دائماً إلى تقديم كل ما هو جديد من خدمات ومنتجات بما يلبى احتياجات العملاء.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق