• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بعد ضربة كورونا: عودة السياحة تدريجيًا والبداية من السياحة الداخلية !

أعادت أزمة كورونا ترتيب الحياة كليًا وبشكل مفاجئ للجميع، حيث وقعت أضرار هائلة في كافة القطاعات وبالأخص قطاع السياحة ، مما أدى إلى توقف حركة السياحة لشهور طويلة ، وأصبح السفر والتجول بين المنشآت السياحية المختلفة حلم بعيد المنال، لكن مؤخرًا يعيش العالم حاليًا شبه هدنة من فيروس كورونا ، حيث انخفضت الاصابات بشكل كبير ،مما دفع بعض الدول لاعادة تشغيل الطيران الداخلي مجددًا ، ولكن ضمن شروط وقوانين صارمة حتى لا يزداد الوضع سوءًا.



أعادت أزمة كورونا ترتيب الحياة كليًا وبشكل مفاجئ للجميع ، حيث وقعت أضرار هائلة في كافة القطاعات وبالأخص قطاع السياحة ، مما أدى إلى توقف حركة السياحة لشهور طويلة ، وأصبح السفر والتجول بين المنشآت السياحية المختلفة حلم بعيد المنال ، لكن مؤخرًا يعيش العالم حاليًا شبه هدنة من فيروس كورونا ، حيث انخفضت الاصابات بشكل كبير ، مما دفع بعض الدول لاعادة تشغيل الطيران الداخلي مجددًا ، ولكن ضمن شروط وقوانين صارمة حتى لا يزداد الوضع سوءًا.

والأهم أن بعض الدول استغلت هذه الفترة في تنشيط السياحة الداخلية ،  كبديل لحركة السياحة الخارجية التي مازلت متوقفة حتى اشعار آخر، والتي لن تعود إلا بانتهاء هذه الأزمة تمامًا ،وهو خبر سار بلا شك للمسافرين ولأصحاب الفنادق أيضًا وكافة العاملين بقطاع السياحة ، والسبب أن السياحة الداخلية ستكون بمثابة تعويض عن الخسائر الاقتصادية الفادحة التي تسببت فيها أزمة كورونا في العالم أجمع.

 

وبالفعل بمجرد الاعلان عن عودة السياحة الداخلية ، ارتفعت حركة السياحة والسفر بنسبة هائلة، فعودة الطيران الداخلي منحت المسافرون الفرصة لاكتشاف جمال وروعة السياحة الداخلية، وإذا تحدثنا بلغة الأرقام سنجد أن منحنى الحجز لدينا في فلاي إن ارتفع بنسبة وصلت إلى 1000% ما بين مايو وأغسطس، كما وصلت عدد الحجوزات إلى أكثر من 40 ألف حجز، وأكثر من 80 ألف مسافر، وهذا إن دل على شيء يدل على احتياج العملاء ورغبتهم الشديدة في السفر  ولعودة الحياة كما السابق حيث الحرية في السفر والتنقل .

وقد صرح مايكل تادرسالمدير العام لشركة فلاي إن مصر، فيما يخص عودة السياحة قائلًا: " عودة حركة الطيران الداخلي، بعد توقف حركة السياحة والسفر بالكامل، على المستويين المحلي والدولي لأشهر طويلة، هي السبب في هذا الاقبال الهائل على السياحة الداخلية، فعودة السياحة كما السابق مسألة وقت، وبداية العودة ستكون من خلال تنشيط السياحة الداخلية بلا شك."

بعد هذا الخبر السار بعودة السياحة الداخلية، لابد أنك ستبدأ في التخطيط للسفر ، لكن دعنا نخبرك ببعض الأمور الهامة حول السفر حاليًا في ظل أزمة كورونا ، لذلك قبل أن تبدأ في حزم أمتعتك، تأكد من معرفتك لارشادات وضوابط السلامة الصحية التالية والتزامك بها :

- تأكد من أنك تحمل معقم اليدين، لتتمكن من تطهير يديك طوال الرحلة.

- اهتم بمعرفة كل ما هو جديد فيما يخص التعايش مع جائحة كورونا.

– التزم بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بقدر الامكان، ولا تقترب من أي شخص بشكل مبالغ به ، وان كنت مضطرًا فاحرص على عدم الاقتراب بمسافة تقل عنمترين.

– تأكد من حصولك على اللقاحات الطبية الخاصة قبل السفر.

- قم باجراء الفحص المسبق قبل السفر كقياس درجة الحرارة وغيرها من الفحوصات، حفاظًا على سلامتك وسلامة الآخرين.

– احرص على وصولك إلى المطار بوقت كافي لانهاء كافة الاجراءات أو الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا.

–  تجنب لمس الأنف والعينين حتى لا تنقل العدوى لنفسك.

- التزم بارتداء الكمامة طوال الرحلة وأثناء تواجدك بالمطار وسط الزحاممع مراعاة أن حكومات الدول تشدد على ضرورة التزام السائحين بارتداء الكمامة ، فاحرص على الالتزام بها تجنبًا لحدوث مشكلة.

وفيما يخص الالتزام بالإجراءات الاحترازية؛ أكد الأستاذ مايكل تادرس المدير العام لشركة فلاي إن على هذه المسألة : “ نحرص في فلاي إن على تطبيق ضوابط السلامة الصحية ، والالتزام الكامل بكافة الاجراءات الوقائية ، بالإضافة إلى حرصنا الشديد على توعية العملاء بهذه الارشادات ، حرصًا منا على سلامتهم ورغبة في منحهم رحلة آمنة . "

في النهاية نتمنى عودة السياحة والحياة بشكل عام لطبيعتها، وليتحقق هذا لابد من أن نقوم بدورنا تجاه هذه الأزمة من خلال الالتزام بالاجراءات الاحترازية، من تطبيق التباعد الاجتماعي والالتزام بارتداء الكمامة ، وتطهير اليدين باستمرار ، وغيرها من الارشادات الهامة ، حتى تمر هذه الأزمة بسلام دون أية أضرار.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق