المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بعد تسجيل 337 إصابة بكورونا وكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد يناشد المواطنين الإلتزام وتجنب المناسبات
أعلنت لجنة إدارة أزمة كورونا  بالوادى الجديد فى بيان احصائي معدل طبقا لتداعيات الازمة فى ظل إرتفاع معدلات الإصابة  بالفيروس ، تسجيل 11 حالة إيجابية وتعافى 4 مواطنين دون وفيات جديدة باستثناء إجمالى 23 حالة مسجلة منذ بداية الأزمة .

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وأشار البيان إلى أن إجمالى اعداد المصابين بلغت 337 مواطن بالوفيات ، منهم 156حالة شفاء وخروج من العزل منذ بداية الأزمة ، لافتاً إلى تسجيل حالتين بمركز الخارجة و4 حالات بمركز الفرافرة و2 بمدينة موط وحالة بكلا من قرية الهنداو والأخرى بقرية أسمنت بمركز الداخلة فيما تم رصد وتسجيل حالة وحيدة بمدينة بلاط

وأوضح البيان أن خريطة معدل الإصابات التى تم نشرها بناء على توجيهات لجنة متابعة إدارة الأزمة تشير إلى معدل إنتشار الفيروس بالمحافظة منذ بداية الأزمة وحتي الآن، والذي تلاحظ إرتفاعه خلال الفترة الأخيرة نتيجة عدم الإلتزام بالإجراءات الإحترازية.

وتهيب لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا بالمحافظة الأهالى، تحمل المسئولية الملقاة على عاتق الجميع للخروج من هذه الأزمة وخفض معدلات الإصابة من خلال الإلتزام بالإجراءات الإحترازية المعلن عنها ، مؤكدة  أن المحافظة لم تألوا جهداََ لحماية صحة المواطنين من خلال الإجراءات التي تم اتخاذها منذ بداية الأزمة وحتي الآن، إلا أن هذه الجهود لن تنجح دون تعاون صادق من أهالى المحافظة بإتباع الإجراءات الإحترازية والوقائية وقواعد التباعد الإجتماعي ومنع التجمعات

ومن جانبه ، اكد الدكتور أحمد محروس وكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد فى تصريح خاص لبوابة الجمهورية أون لاين، أن تعديل شكل ومضمون البيان لم يؤثر على آلية وأسلوب توعية المواطنين بأماكن الإصابات واعداد الحالات ، مشيرا إلى أن الظروف الإستثنائية التى تشهدها المحافظة وخاصة في بعض المناطق الأكثر إصابة تتطلب بعض الإجراءات والقرارات المناسبة لإدارة الموقف فى ظل إرتفاع معدلات الإصابة خلال الفترة القليلة الماضية
واضاف محروس، أن الواجب والأمانة بدافع العمل من أجل سلامة المواطنين يقتضي توافر روح التضامن والتكاتف بين كافة أطراف المجتمع لإجتياز الظروف الراهنة ، مؤكداً أن هذا لن يتحقق إلا بالتزام المواطن من خلال التدابير الوقائية وتجنب التجمعات وعدم المخالطة للحالات الإيجابية بجانب مراعاة المخالطين تطبيق الإجراءات المتبعة بالعزل المنزلى حفاظا على الصحة العامة وسلامة الجميع
وتابع ، أن بيانات اماكن ومعدلات الإصابة الموضحة بالخريطة الإحصائية تؤكد إرتفاع اعداد المصابين فى مناطق وانحسارها فى بعض المناطق الأخرى  ، مشددا على أن المحافظة بالتنسيق مع وزارة الصحة ولجنة إدارة الأزمة لن تتاونى فى إتخاذ مايلزم من إجراءات مضادة وقرارات حازمة ضد المخالفين لتعليمات العزل وارتداء الكامامات طبقا لتوجيهات مجلس الوزراء
وناشد وكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد أسر المخالطين لوافدين بالعزل المنزلى وسائر المواطنين ضرورة الإلتزام الكامل والحرص الشديد بوعى ادراكى لخطورة ماستسفر عنه التجمعات والمخالطة وخاصة فى الإحتفالات العامة والأعياد ومناسبات الزواج وتزاحم المواطنين خلال تلك الأيام ، وهو الأمر الذى قد يؤدي لإجراءات غاية فى الشدة والحسم حفاظاً على أمن وسلامة الجميع





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق